New Page 1

أصيبت الفنانة الفلسطينية ​ميساء عبد الهادي​ برصاص الجيش الإسرائيلي، أثناء مشاركتها في مظاهرة احتجاجية على تهجير الفلسطينيين عقب الاعتداءات التي شهدها حي أهل الشيخ جراح، في القدس. ونشر المخرج عمرو سلامة، صورة لها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، قائلاً: "‏الممثلة الفلسطينية المبدعة ميساء عبدالهادي، التي مثلت في أعمال أميركية وأعمال عربية حصدت جوائز في المهرجانات العالمية". وأضاف: "تم إطلاق النار عليه


ذكرت مجلة "Science" أن العلماء عثروا في عينات من قشرة المحيط، على نظائر للبلوتونيوم والحديد لا تتكون في الظروف الأرضية. ورأى الباحثون أن ذلك يشير إلى أن سيلا من المواد المتطايرة من انفجارات السوبرنوفا أو اندماج النجوم النيوترونية يصل إلى سطح الأرض بشكل دوري. ويُعتقد أن نوى العناصر الكيميائية الأثقل وزنا من الحديد تتشكل في البيئة النجمية نتيجة للعملية النووية المتمثلة في الالتقاط المتسلسل للنيوترونات وإنشاء نوى ثقيلة


ابتكر مهندسون من جامعة كولومبيا بالولايات المتحدة أصغر نظام شريحة مفردة من نوعها في العالم، يمكن زراعتها بإبرة تحت الجلد لقياس درجة حرارة الجسم الداخلية ولأغراض أخرى. ويوفر التصغير المتواصل للإلكترونيات فرصا مثيرة بحيث يتمكن أي شخص من وضعها في الجسم للتحكم في صحته وتحسينها. ومن المثير للاهتمام أن العلماء نجحوا في تطوير دائرة إلكترونية تعمل بكامل طاقتها، وتتميز بصغر حجمها وترى في الصورة على طرف إبرة. ويعد نظام الشريح


كشفت الدكتورة ماريات موخينا، خبيرة التغذية الروسية، أفضل الطرق لطهو اللحوم، التي تلبي حاجة الجسم، وكمية اللحم التي يمكن أن يستهلكها الشخص البالغ. وتشير الأخصائية، في حديث لراديو "سبوتنيك" إلى أن البروتين الحيواني ضروري لجسم الإنسان، ولكن يجب تناول كل شيء باعتدال للحصول على الفائدة المطلوبة. وتقول، "يحتاج الإنسان في اليوم إلى غرام واحد من البروتين لكل كيلوغرام من وزنه، وعموما يحتاج الإنسان البالغ إلى 60 غراما من البرو


وضع صنّاع مسلسل «الإختيار 2» (تأليف هاني سرحان، وإخراج بيتر ميمي) كل ثقلهم لجذب إنتباه المشاهدين عبر قضايا محاربة الارهاب وتلميع صورة الجيش المصري. وكان العمل محط إهتمام الصحافة في شهر رمضان 2021 بسبب المواقف السياسية التي سجّلها. فقد تضمّنت الحلقة الـ 29 من العمل المصري الذي يعرض على قناة On، مفاجآت عدة أبرزها مشاركة عدد كبير من الممثلين المصريين الذين حلّوا ضيوف شرف. على رأس أولئك النجوم كان أحمد حلمي الذي جسّد دول رجل بسي


حذر الطبيب الروسي المعروف ألكسندر مياسنيكوف، كل من يعاني من أمراض جدية وخطيرة من الخمول، والتوقف عن ممارسة النشاط البدني. وقال الطبيب، في برنامج تلفزيوني: "إذا رقد المريض المصاب بمرض خطير، أو كان من المرضى الكبار بالسن، أو المصاب بالسرطان، فإنه لن ينهض بعدها وسيصبح عاجزا. لذلك يجب الحركة والمشي". وأوضح الطبيب أن يوجد ميزان خاص لقياس نشاط المريض. ولتحديد ذلك يجب على المريض الإجابة على عدة الأسئلة تسجل في استبيان خاص، وع


ذكرت وكالة "رويترز" أن فيروس "رانسوم وير" تسبب في تعطيل مؤسسة "كولونيال" أكبر مشغل لأنابيب ضخ المحروقات في الولايات المتحدة. ووفقا لمصادر الوكالة، فإن "الفيروس الخبيث المستخدم في الهجوم كان عبارة عن برنامج (رانسوم وير)، وتم تصميه لحظر الأنظمة عن طريق تشفير البيانات ثم المطالبة بفدية لاستعادة الوصول إليها". وأعلن مشغل خط أنابيب "كولونيال" في وقت سابق عن هجوم إلكتروني على أنظمته، مشيرا إلى أنه وردا على الهجوم الإلكتروني،


أعلنت جامعة جنوب الأورال، أن علماءها بالتعاون مع علماء معهد الكيمياء العضوية في أكاديمية العلوم الروسية، ابتكروا مركبات عضوية جديدة قد تصبح أساسا للأدوية المضادة للسرطان. ويشير المكتب الصحفي للجامعة في بيانه، إلى أن العلماء يعملون منذ سنوات طويلة في هذا المجال وتمكنوا من ابتكار مركبات عضوية مضادة للسرطان والبكتيريا والروماتيزم، من مشتقات جديدة من فئة 1،2-dithiol-3-thiones - مركبات ذات أنشطة بيولوجية مختلفة، بما في ذلك تل


وجدت دراسة أجرتها جامعة أكسفورد أن الأشخاص الذين يُعتبرون في المناطق العليا من نطاق مؤشر كتلة الجسم "الصحي" معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بـ"كوفيد-19" الحاد. ويتراوح مؤشر كتلة الجسم الصحي بين 18.5 و25، ولكن الدراسة الجديدة تظهر أنه لكل نقطة فوق 23، يزداد خطر دخول الشخص إلى المستشفى من "كوفيد" بنسبة 5٪. كما أنهم أكثر عرضة بنسبة 10% من أقرانهم النحفاء، للحاجة إلى علاج العناية المركزة. ولكن الخطر يكون أكثر أهمي


درب باحثون هولنديون مجموعة من النحل، التي تملك حاسة شم قوية، للكشف عن عينات مصابة بفيروس كورونا وذلك في اكتشاف يقولون إنه سيقلص فترات انتظار نتائج الفحوص إلى ثوان فقط. ولتدريب النحل، أعطى الباحثون بمعمل الأبحاث البيطرية في جامعة "فاخننغن" مياها محلاة بالسكر مكافأة لها بعد عرضها على عينات ملوثة بكوفيد-19. وفي المقابل، تم حرمان النحل من المكافأة بعد عرضها على عينات غير مصابة بالفيروس. وقال فيم فان دير بويل بروفيسور عا


كشفت الأخصائية الروسية في التغذية، إيرينا بيساريفا، عن العادات السيئة التي تمنع انقاص وزن الانسان البدين. وبحسب الأخصائية، أولا وقبل كل شيء، يجب على المرء أن يتخلى عن نمط الحياة المستقرة الذي يبطئ عملية التمثيل الغذائي ويساهم في تراكم الدهون. ولفتت إلى أن العادة السيئة أيضا هي أكل الفاكهة في الليل، إذ يجب أن تؤكل الفاكهة في النصف الأول من اليوم، حتى الساعة 4 مساء، فعلى الرغم من احتوائها على سكريات نباتية طبيعية، إلا أن


اكتشف باحثون إحدى الطرق التي يخطف فيها فيروس SARS-CoV-2، وهي آلية الخلايا البشرية لتثبيط الاستجابة المناعية، ما يسمح لها بإثبات العدوى وتكرارها وإحداث المرض . وباختصار، يتم تمييز جينوم الفيروس بعلامة خاصة بواسطة إنزيم بشري يخبر الجهاز المناعي بالتوقف، بينما يعمل في الوقت نفسه على تكثيف إنتاج البروتينات السطحية التي يستخدمها SARS-CoV-2 كـ"مقبض باب" لدخول الخلايا. وتساعد الدراسة، التي نُشرت في 22 أبريل 2021 في Cell Repo


عادة ما يُكتب مخطط الحياة على كوكبنا بواسطة جزيئات الحمض النووي باستخدام أبجدية جينية من أربعة أحرف. ولكن بعض الفيروسات التي تغزو البكتيريا تحمل الحمض النووي برمز مختلف - Z - ما قد يساعدها على البقاء على قيد الحياة. وتصف سلسلة من الأوراق البحثية الجديدة كيف تدخل هذه الرسالة الكيميائية الغريبة في الحمض النووي الفيروسي، وقد أظهر الباحثون الآن أن "الجينوم Z" أكثر انتشارا في الفيروسات التي تغزو البكتيريا في جميع أنحاء العا


كتب الكاتب والمخرج اللبناني عبيدو باشا على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، تعليقاً على أداء الممثلة السورية صباح الجزائري في مسلسل "للموت" قائلاً: "صباح الجزائري بطَلتِها الأولى في "للموت" لا تحتاج إلى مديح،لأنها تمتلك احكام الدراما.بحيث بدت حين حضرت وكأنها تملأ حضورها بكؤوس العطارين.دخول مسبوك،مسنود على تاريخها، أدى إلى اشتمام رائحة البن في صباح عتيق. برهان الممثل(ة)لحظة.الجزائري هي اللحظة،هي البرهان". وردت عليه صباح ق


وجدت دراسة أجرتها جامعة أكسفورد أن الأشخاص الذين يُعتبرون في المناطق العليا من نطاق مؤشر كتلة الجسم "الصحي" معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بـ"كوفيد-19" الحاد. ويتراوح مؤشر كتلة الجسم الصحي بين 18.5 و25، ولكن الدراسة الجديدة تظهر أنه لكل نقطة فوق 23، يزداد خطر دخول الشخص إلى المستشفى من "كوفيد" بنسبة 5٪. كما أنهم أكثر عرضة بنسبة 10% من أقرانهم النحفاء، للحاجة إلى علاج العناية المركزة. ولكن الخطر يكون أكثر أهمي