New Page 1

اليوم ندخل مرحلةً جديدةً من مراحل مواجهة المشروع الإسرائيليّ في المنطقة. القدس تنتفض، وغزّة تساندها بالصواريخ، وبلداتُ فلسطين تشتعل بالتظاهرات والحرائق والحجارة. اليمن يستعدّ لدخول طورٍ متقدّمٍ من المواجهة بعد أن أذاق العدوانَ السعوديَّ مرارةَ الإحباط. نظامُ عبد ربّه منصور هادي يرحِّب بوساطةٍ مع الحوثيّين. السعوديّون يلتقون الإيرانيّين في العراق. الولايات المتحدة تتّجه نحو شيءٍ من الانسحاب التكتيكيّ من مناطق الاشتباك في بلاد


كتبت صحيفة النهار تقول: إذا كانت بعض معالم الاسترخاء الشعبي في مناسبة عيد الفطر توفّر مسحة إيجابية ولو عابرة، فإن فسحة فرصة العيد آذنت على النهاية والعودة تالياً إلى الواقع المأزوم على مختلف الصعد وفي كل الاتجاهات. فليس أدلّ على اتجاه لبنان نحو مزيد من التراجعات سوى اختفاء كل معالم الجهود والتحركات والمساعي السياسية التي كان يفترض أن تكون الآن في حركة استنفار استثنائية بكل ما للكلمة من معنى سواء في ما يتصل بملف الأزمة الح


ما يحدث في فلسطين اليوم كنت اتوقعه دائماً وفي كل لحظة ، لأنني مؤمن بوعد الله ،او ربما لقناعتي بأنه لن يموت حق وراءه مطالب، او فهمي لحقائق التاريخ السياسي ودورته، خاصة في الزمن الذي تتصارع فيه مصالح الامم من اجل البقاء. في حالتنا نحن العرب ، وفي ظل الانهيارات الكبرى التي نعيشها . منظومة سياسية عربية عاجزة متناحرة ومفككة ، لا تنمية حقيقية انتجت فقراً، خامات طبيعية منهوبة وسياسات يرسمها الغير، ثروات مبددة على استهلاك غي


لم ينته مسلسل «الشاهد الملك» (المزوَّر) في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري. لا يزال زهير محمد الصدّيق يُصرُّ على روايته الجديدة التي قدّمها لـ«الأخبار» (30 نيسان 2021)، ناسفاً إفادته أمام المحققين الدوليين، ليتحدث عن تعرّضه للتهديد من الرئيس سعد الحريري ومن رئيس فرع المعلومات الأسبق في قوى الأمن الداخلي وسام الحسن وتورّط إماراتيين وسعوديين. الجديد في رواية الصدّيق، المعروف بـ«ملك شهود الزور» عام 2005، «معلومات» تتعلّق باغتي


تبقى وحدك. لا أحد حدّك. أنت الأقوى. سلاحك دمك. لا تنتظر أحداً. فقدوا الدليل. في كل وادٍ يهيمون. أضاعوا الطريق اليك. وجودهم غير محسوب. يغطون في نسيان عميق. أمة متهالكة. أنظمة ساجدة على جباهها. تستطيب المذلة، وتنشغل بالقمع والنهب والحروب التي تخسرها. لا تنتظر أحداً. أكلوا آلهتهم. من تمر كانت. إعتادوا الخسارة. حوّلوا الخسائر إلى انجازات. حروبهم بكلفة مليارية. النفط سخي وكريم، ويُنفق على أسلحة وعقارات وإعلام. لولاهم، فقدت مصارف


كتب جوني منير في "الجمهورية" التالي : لم يكن أمام الفلسطينيين من خيار سوى الانخراط في المواجهة العسكرية، فالضغط الاسرائيلي وصل الى حدود طرد الفلسطينيين من منازلهم وبيوتهم في القدس، والمَسّ بمقدساتهم ورموزهم الدينية. وهو ما ادى الى رفع اصوات المآذن التي استنجدت بالسؤال عن صلاح الدين، فيما راحت اجراس الكنائس تقرع رفضاً للاضطهاد الحاصل على يد المتشددين الصهاينة. السلطة الاسرائيلية التي بدت وكأنّها تستخفّ بالفلسطينيين ذهبت بع


العالم يمطر فرحًا يمطر مرحًا يمطر حبًّا يمطر رفعةً يمطر قدسًا ، في الواجهة مشهدٌ مذهل الجو انتصارٌ وأمل ، في الأفق عناوين قصص معجونة بضوء سرّيّ سحريّ يُكتب بالروح والدم ، يبرق ويلمع فوق رؤوس الرجال العابرين المرحبين بالعاصفة التي تولد من جفن الوقت . في الواجهة مشهدٌ مذهل ، يغزل سجّادة ً من عمق السجود الكلّيّ ممهورة بآيات التأويل ، تحمل أسرار شعب الجبّارين تنتفض في وجه المتآمرين ا


أياً كان مآل المناورة الكبرى لجيش العدو، بعدما اتخذ قراراً بتعليقها لمدة 24 ساعة حتى الآن، سواء عاد وأجّلها مرة أخرى، أم اتخذ قراراً آخر، فقد شكَّلت محطة كاشفة عن تقديرات العدو لحجم المخاطر المتصاعدة على الأمن القومي الاسرائيلي. وكشفت تحذيرات الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله لجيش العدو من أن ارتكاب أي خطأ تحت ستار أكبر مناورة يجريها جيش العدو الاسرائيلي في تاريخه، وسمّاها «مركبات النار»، بالتزامن مع أكثر من متغيّر إ


في المسودة الأخيرة من الموازنة تراجع عدد المواد من ١١١ إلى ٩٨ مادة، بعد إلغاء ثلاث مواد كانت شهدت اعتراضات قطاعية كبيرة، مثل السماح للمؤسسات بتقسيط اشتراكات الضمان أو توحيد منح التعليم في القطاع العام. كذلك فإن مواد عدة تم تعديلها، فيما أصرت وزارة المال على موقفها من مواد أخرى كانت هناك مطالبات بإلغائها. لكن التعديل الأبرز طال أرقام الموازنة نفسها التي ارتفعت من 18.259 ألف مليار ليرة إلى 18.777


غزة | تتّجه الأنظار، اليوم الإثنين، إلى مدينة القدس المحتلّة، حيث يستعدّ الفلسطينيون لمواجهة أكبر الخطوات الاستفزازية المتواصلة منذ بداية شهر رمضان في المدينة. خطوةٌ بدت واضحةً أمس إرادةُ العدو التخفيف من وقعها، توازياً مع توجيهه بتهدئة ملفّ حيّ الشيخ جرّاح مؤقّتاً، خشية تدحرج الأحداث إلى انتفاضة شاملة، تجرّ بدورها تصعيداً عسكرياً مع قطاع غزة، الذي ينصبّ الاهتمام الإسرائيلي عليه، في ظلّ توثّب دقيق ومذهل تُظهره فصائل المقاومة


تتّجه الأنظار، اليوم الإثنين، إلى مدينة القدس المحتلّة، حيث يستعدّ الفلسطينيون لمواجهة أكبر الخطوات الاستفزازية المتواصلة منذ بداية شهر رمضان في المدينة. خطوةٌ بدت واضحةً أمس إرادةُ العدو التخفيف من وقعها، توازياً مع توجيهه بتهدئة ملفّ حيّ الشيخ جرّاح مؤقّتاً، خشية تدحرج الأحداث إلى انتفاضة شاملة، تجرّ بدورها تصعيداً عسكرياً مع قطاع غزة، الذي ينصبّ الاهتمام الإسرائيلي عليه، في ظلّ توثّب دقيق ومذهل تُظهره فصائل المقاومة هناك.


تعرِّف منظمةُ العمل الدولية الاقتصاد غير النظامي (أو اقتصاد الظلّ) بأنّه مجمَل أنشطة الوحدات الاقتصادية غير المشمولة أو المشمولة بشكلٍ غير كافٍ بالترتيبات الرسمية والقانونية.[1] ويتكوّن هذا الاقتصاد من ركنيْن متوازييْن هما: الشركات والمشاريع غير المسجّلة والخارجة عن التنظيم الحكومي المباشر من جهة، والعمل غير المسجّل الذي يفتقد إلى العقود المنتظمة وغالباً ما يقع خارج إطار الضمان الاجتماعي والحماية القانونية والتمثيل النقابي م


الاحتكارات في لبنان من عمر لبنان نفسه، بل سابقة عليه. نشأت هذه الاحتكارات مع تغلغل الرأسمالية الأوروبية في الشرق العثماني في القرن التاسع عشر. وتزامن هذا التغلغل مع ظاهرتين أسّستا لبنية اقتصادية احتكارية في بلاد الشام عامّة وجبل لبنان خاصّة. الأولى ضرب التنوّع في الإنتاج الحِرَفي والزراعة المحلّية لصالح رزمة ضيّقة من المنتجات الأوّلية المطلوبة أوروبياً مثل الحرير. والثاني سيطرة شركات أجنبية عدّة على قطاعات اقتصادية كالنّقل و


لم تخلُ نشرات الأخبار منذ خمسة شهور من سرد للخلاف بين رئيس الجمهورية ومعه تكتل الأصلاح والتغيير ورئيس الحكومة المكلف حول توزيع الحصص في الحكومة العتيدة، ومثله ضجت وسائل التواصل الإجتماعي بأخبارٍوتعليقات وتحيزات لهذا الفريق أو ذاك، لا بل بلغ الخلاف مدى العالم، فأدلت الدول دلوها في هذا الصراع. ويحمل كل طرف وجهة نظر جديرة بالتوقف عندها، فرئيس الجمهورية وفريقه في التيار الوطني الحر، يتمسك بحق الرئاسة بالمشاركة بالتأليف، وح


فلسطين عربية .. وإن تخلى عنها بعض العرب .. فلسطين هي قضية العرب الأولى، كانت كذلك، وستبقى .. ومهما تزاحمت القضايا والأحداث العربية والإقليمة، لن نشيح نظرنا عن جوهر الصراع والقضية الأساس. يوماً بعد يوم، تثبت وقائع التاريخ وأحداثه أن فلسطين في أيدٍ أمينة ومؤتمن عليها .. هي أيد المقاومين المجاهدين جيلاً بعد جيل على مدى العقود السبعة الماضية منذ تاريخ اغتصابها من قبل العدو الصهيوني، وعلى الرغم من هول المأساة وحرب ال