مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 19/10/2020 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 19/10/2020


19-10-2020
* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

على مسافة ثلاثة أيام من الاستشارات النيابية الملزمة غابت حركة الاتصالات داخليا فيما نشطت بين بيروت وباريس التي مازالت تضغط باتجاه انجاح مبادرتها وتأليف حكومة اختصاصيين

واذا كانت الاستشارات ستنتهي بتكليف الرئيس الحريري الا انه حتى الساعة كل المؤشرات توحي بتعثر التأليف فيما القوى تترقب ما بعد يوم الخميس المفصلي والاتجاه الذي سيسلكه الرئيس المكلف في المرحلة الجديدة.

وعلى وقع انسداد الافق الحكومي لبنان يتخبط في ازماته التي تبدأ بانقطاع الدواء رغم مداهمات مستودعات التخزين ولا تنتهي بالغلاء الفاحش الذي جعل من اسعار اللحوم والدجاج كماليات ويحسب لشرائها الف حساب

ومع تردي الاوضاع المعيشية حذرت الهيئات الاقتصادية من جوع عابر للمناطق والطوائف ومن مرحلة ستنعدم فيها السيولة بالعملة الصعبة.

توازيا توقع صندوق النقد الدولي أن يشهد الاقتصاد اللبناني أحد أكبر الانكماشات الاقتصادية في المنطقة هذا العام عند 25 في المئة وحذر من أن مخاطر السيناريو الأسوأ من المتوقع أن تلوح في الأفق بشكل كبير

في ظل هذه الاجواء قانون الإثراء غير المشروع اصبح نافذا بعدما وقع عليه الرئيس عون كما وقع على مشروع قانون الدولار الطالبي.

الرئيس عون تبلغ في اتصال من وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو ارسال بلاده مساعدات لاعادة إعمار الاحياء التي تضررت في بيروت نتيجة انفجار المرفأ وقد اكد له ان لبنان مصمم على الوصول الى اتفاق يحفظ حقوقه وسيادته برا وبحرا.
البداية من جديد مداهمات مستودعات الدواء...


========================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

فيما أفل الإسبوع على هدوء وصل إلى حد الجمود على خط الإتصالات المتعلقة بالملف الحكومي من المرتقب أن يحمل الإسبوع الطالع حراكا على هذا الخط لم يسجل بدؤه بعد بانتظار موعد خميس الإستشارات وخروج الدخان الأبيض من قصر بعبدا ليعلن إسم الرئيس المكلف.

الستاتيكو على حاله فتوجهات الكتل النيابية لناحية التسمية والمشاركة أصبحت واضحة وعليه فإن المراقبين لا يرون من إمكانية لترحيل موعد الإستشارات للمرة الثانية.

وبالإنتظار أيضا فإن الأزمات تزداد عمقا وبات ما أجتمع لبنانيان إلا وكانت الأزمة المعيشية ثالثهما لاسيما وإن إرتدادات الإنهيار الإقتصادي تتردد في تفاصيل يومياته من الغذاء إلى الدواء والإستشفاء وصولا إلى الحجر على الودائع والرواتب المتآكلة أصلا.

وفيما الجمود والشلل يطبعان المرحلة فإن مجلس النواب ينتظم بعمله الدستوري حيث يعقد يوم غد جلسة عامة ينتخب خلالها مطبخه التشريعي من أميني سر وثلاثة مفوضين وأعضاء اللجان النيابية على أن تعقبها جلسة تشريعية فيها جدول أعمال الجلسة السابقة.

ومن روحية التشريع كان رئيس مجلس النواب نبيه بري يحرص على متابعة تداعيات إنفجار مرفأ بيروت لناحية ما نجم عنه من شهداء وجرحى وأضرار على مستوى التعويضات والمساعدة بكل ما يلزم من تشريعيات في المجلس النيابي داعيا لإبعاد جرح المرفأ عن التجاذب والإنقسام السياسيين ولإنجاز التحقيق العدلي والاقتصاص من كل المتورطين.

وفي وقت كانت فيه الطريق الجديدة لا تزال تلملم جراحها التي تسبب بها إنفجار محروقات نجت المنطقة اليوم من كارثة مماثلة بعد العثور على مادة البنزين مخزنة في أحد الأبنية بشكل بعيد تماما عن أسس السلامة العامة.


================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

لو كنا في بلد عادي لكانت الاتصالات لا تتوقف لانجاج عملية التكليف . ولو كان المسؤولون عندنا يتحلون بالحد الادنى من المسؤولية لكانت المحركات السياسية لا تنطفىء في سبيل الوصول الى حل للمأزق الذي نعيشه جميعا.

لكننا بالنتيجة في لبنان، وتتحكم بأمرنا مجموعة فاسدين غير مبالين لا يكترثون بنا وبمستقبلنا. لذلك فان الحركة السياسية شبه جامدة، والمساعي شبه متوقفة، والوساطات شبه معدومة.

الجميع في انتظار الاربعاء، وهو الموعد المفصلي لمعرفة اتجاهات الريح الحكومية.

فالرئيس عون سينتظر على الارجح الى مساء الاربعاء ليتخذ قرار التأجيل، اذا كانت المعطيات المحلية والاقليمية والدولية تسمح له بذلك.

وفي المعلومات ان الادارة الفرنسية تمارس ضغطا هائلا حتى لا تؤجل الاستشارات، وانها تبذل كل ما في وسعها لانجاح عملية تكليف الرئيس سعد الحريري.

توازيا، الادارة الاميركية لا تمانع في وصول الحريري الى رئاسة الحكومة. وثمة من يتحدث عن قبة باط اميركية لتحقيق الامر لكن وفق الشروط التي وضعتها واشنطن لعملية التأليف، وهي تختصر بالاتي: ان لا يكون في الحكومة تمثيل لحزب الله، ان يكون الوزراء من الاختصاصيين المستقلين، وان تلتزم الحكومة خريطة طريق صندوق النقد الدولي لايجاد مخرج للانهيار الاقتصادي- الاجتماعي الذي يدق ابواب لبنان.

محليا، الرئيس الحريري لا يزال يلتزم الصمت، وسيحافظ عليه حتى الاربعاء على الاقل. اما رئيس الجمهورية فقالت مصادر تدور في فلك الثامن من آذار لل "ام تي في" ان لديه ما يقوله .

فلمن الغلبة ستكون : للغة الصمت ام للغة الكلام ؟ على اي حال، اذا سارت عملية التكليف كما يجب وكلف الحريري، فان عملية التأليف ستكون صعبة جدا ومضنية.

فالرئيس المكلف العتيد سيكون عليه التزام احد خياري ، اما تشكيل حكومة المبادرة الفرنسية واما تشكيل حكومة حزب الله . فماذا سيختار؟ وهل التوفيق ممكن بين الخيارين؟ مع استمرار التعثر السياسي اطلقت الهيئات الاقتصادية صرخة استغاثة اخيرة ، داعية الى تشكيل حكومة باسرع وقت ممكن قادرة على تنفيذ المبادرة الفرنسية.

وسط هذه الصورة الضبابية ضوء برز , فبعد مماطلة وانتظار ، أزالت القوى الامنية المخالفة الموضوعة على املاك الكنيسة المارونية في لاسا. منطق الدولة انتصر اخيرا في منطقة محددة على منطق الدويلة . فهل ما سرى على لاسا اليوم يمكن ان يسري على كل لبنان في أحد الايام؟


===================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

13 تشرين الأول في لبنان ليس يوما واحدا في سنة.

فهو من حيث المعنى الذي يرمز إليه، من صنف الأيام التي تتكرر، سنة بعد سنة، وأحيانا… أكثر من مرة في سنة.

لا يدخل ما سبق في إطار الكلام الوجداني أو العاطفي، ولا هو من باب الشعر أو النثر أو سائر أصناف الأدب.

ما سبق كلام واقعي ينطلق على الأقل من ثلاث تجارب:

التجربة الأولى، 13 تشرين الأول العسكري عام 1990: حالة لبنانية تواجه منفردة حالات ميليشيوية واحتلالية متكافلة متضامنة في ما بينها، والغطاء الخارجي باختصار: طيارة فوق طيارة.

التجربة الثانية، 13 تشرين الأول الميثاقي المتجسد بالتحالف الرباعي وتداعياته عام 2005: الحالة اللبنانية اياها تواجه منفردة ايضا، لكن هذه المرة، نوايا التهميش والاقصاء والالغاء الداخلية، التي مارسها الجميع ضدها، بالتكافل والتضامن إياه: فريق الملتحقين بالمطالب السيادية في اللحظات الاخيرة قبل تحقيقها، وفريق المتمسكين بالمرحلة المنقضية، عن مبدأ أو عن مصلحة. أما الغطاء الدولي والإقليمي فاستبدل، والميليشيات العسكرية فتنكرت بزي مدني.

التجربة الثالثة، 13 تشرين الأول الاقتصادي والمالي والمعيشي الذي نعيشه منذ 17 تشرين الأول : هنا ايضا وايضا، الحالة اللبنانية تواجه منفردة، المنظومة الفاسدة، المتمرسة خلف تمثيلها الطائفي والمذهبي إلى جانب الإقطاعي والمناطقي، وهي قوى ساسية بفروع مالية واعلامية وخارجية، تحاول من جديد تكريس وصايتها الداخلية على الدولة، واعتدائها الصارخ على الميثاق.

لكن، في خلاصة التجارب الثلاث، عبر ثلاث:

العبرة الأولى، أن القوى المعتدية هي اياها، من 13 تشرين إلى 13 تشرين، وهي مشكلة من جهات اقليمية ودولية وميليشيات عسكرية اصبحت مدنية.

العبرة الثانية، ان منطق الالغاء هو اياه، من الغاء السيادة الى الغاء الشراكة، ولو تغير الشكل، وتبدلت الاقنعة، من جانب القوى الداخلية التي تشارك الخارج في اعتدائه.

اما العبرة الثالثة، وهي الأهم، فأن الحالة اللبنانية التي انتصرت على 13 تشرين الاول العسكري، واسقطت 13 تشرين الاول الميثاقي، هي حالة تقاوم حتى الاستشهاد الجسدي في المعركة العسكرية، ولا تهاب الاستشهاد السياسي في المعارك السياسية.

ما علاقة ما تقدم باليوم؟ لا علاقة مباشرة، لكن ثمة في الرأي العام من يستشعر 13 تشرين جديدا ضده، وتحالفا رباعيا بشكل آخر واركان اخرين يستهدفه، لكنه كما في كل مرة، كله يقين بأن حبة الحنطة التي تغرس في التراب، تنبت سنابل كثيرة، ليكون الحصاد وفيرا ولو بعد حين.


======================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

السلطة في مكان... الشعب في مكان آخر، "وما حدا يخبركن شي تاني".

السلطة تنتظر الخميس لتتم تسمية الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة، في الدستور إسمها "استشارات نيابية ملزمة"، على أرض الواقع، لا استشارات ولا "من يحزنون"، هناك مرشح اسمه سعد الحريري: كتل ونواب سيسمونه، وكتل ونواب سيمتنعون عن تسميته وعن تسمية أحد آخر. عند انتهاء التسميات تحتسب الأصوات ويصدر مرسوم تكليفه تشكيل الحكومة... إذا هي استشارات شكلية، لكن "الجهاد الأكبر" بعد التكليف، ومن السابق لأوانه تحديد مسار التأليف.

الإتصالات الداخلية استنفدت بعدما أدلى كل فريق بموقفه وأصبحت كل المواقف معروفة وثابتة وصولا إلى يوم الخميس، أما التعويل فعلى الإتصالات الخارجية التي يفترض أن يتولى جانبا منها المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الذي يصل صباح غد الى باريس آتيا من بوسطن. ويتوقع أن تتكثف لقاءاته في العاصمة الفرنسية لساعات معدودة، على أن يكون في بيروت بعد غد الأربعاء أي عشية موعد استشارات التكليف.

تأتي محادثات اللواء ابراهيم في باريس في وقت ينهمك المسؤولون الفرنسيون في تداعيات قطع رأس احد اساتذة التاريخ، فاليوم أعلنت فرنسا أنها ستحل نحو 50 جمعية إسلامية، وأنها تستعد لترحيل 213 أجنبيا كانوا على قائمة المراقبة الحكومية.

من الإهتمام الفرنسي إلى الأهتمام الأميركي، ففي موازاة التنسيق الأميركي الفرنسي في ما يتعلق بالملف الحكومي اللبناني، كان لافتا اتصال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو بالرئيس عون، وقد ابلغ اليه أن واشنطن سترسل مساعدات لإعادة اعمار الاحياء التي تضررت في بيروت نتيجة انفجار المرفأ.

وفي انتظار خميس التكليف، الملفات تتراكم، والأوضاع إلى مزيد من التدهور: تخزين المحروقات متواصل لأن لا ثقة بأن السلطة ستواصل تأمينه، مع ما يعني هذا التخزين من مخاطر... تخزين الدواء متواصل أيضا لأن المواطن شاهد بأم العين كيف أن مستوردين ومصنعين يواصلون التخزين طمعا بأسعار ربما سترتفع، وطمعا بأرباح خيالية من جراء التهريب.

قطاع المطاعم والهيئات الإقتصادية أطلقوا صرخة، وربما هم يعرفون أن صرختهم ليست الأولى ولن تكون الأخيرة.

في هذا الوقت، الدوامة مستمرة: عدم الالتزام الكافي بالإجراءات يؤدي إلى أن عدد الإصابات ما زال كبيرا وإن كسر اليوم عتبة الألف إصابة ليسجل 995 إصابة ، ومن شأن هذا الواقع أن يضغط على المستشفيات.


====================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

تحضر التفاهمات السياسية على المساجين وتغيب عن التكليف والتأليف، ففي لحظة تباعد سياسي فرضته جائحة الحكومة، كان التوافق الوطني ضاربا حيال قتل العفو العام وإبعاد شبحه عن السلطة ومجلس النواب، واستبداله بتعديل أصول المحاكمات الجزائية.

وقبل أن يطلع فجر الثلاثاء، كان النواب قد أنجزوا المهمة وأعدوا اقتراحا فوض الى النائب هادي حبيش تجميع مقتنياته وعواجله وتعليل أسبابه كبديل من قانون العفو العام، هي تسوية للكتل النيابية قبل أن تكون للسجناء.

فالسلطة حلت عقدتها ولجأت الى مخارج في اصول المحاكمات متجنبة إلزام نفسها قانون عفو عام سوف يخضع لتوازنات طائفية وتسويات سياسية ورأفة قلب المستقبل على المساجين الإسلاميين وخفقة روح التيار الوطني على المبعدين إلى اسرائيل، وحنان الثنائي الشيعي على الموقوفين بجرائم المخدرات ولكل عشيرة مطلبها وأزاح النواب عنهم هذه الهموم ليجروا تسوية فيما بينهم لأن العفو ليس على مستوى المقدرة هنا يتفقون وعند مفارق قصر بعبدا تتقطع بهم السبل ويختلفون هنا أنجزوا المهمة وفي التكليف عجزوا عن تأليف حكومة المهمة التي حدد زمنها الرئيس الفرنسي ولم يعطها عمرا أكثر من ثمانية أشهر وفي الطريق إلى الخميس أصبح التعطيل أكثر صعوبة وقد برزت عوامل محلية ودولية تعيد تحصين يوم الاستشارات لاسيما أن نزعة الميثاقية سوف يجري تغليفها بصوتين كنسيين: ماروني وأرثوذكسي وذلك من خلال مواقف كل من البطريرك الراعي والمطران الياس عودة إضافة إلى اثنين وعشرين نائبا مسيحيا وبينهم ضمنا نواب الأرمن وحتى موعد الاستشارات، فإن الأيام الفاصلة سوف تمتحن صوت الثنائي الشيعي فرع حزب الله وما إذا كانت كتلة الوفاء للمقاومة سوف تمنح وفاءها لسعد الحريري ام للحلف المهتز مع التيار الوطني.

هذا الامر سيكون مرهونا بعطاءات يقدمها الحريري الى حزب الله في صندوقة النقد الدولية التسليف نقدا سياسيا أما التكليف فهو واقع بصوت مقاوم، ومن دونه لكون الميثاقية الشعية مؤمنه عبر ألبان وأجبان الرئيس نبيه نبيه بري ولم تعد هناك من خيارات لدى رئاسة الجمهورية لأن الوصول الى حكومة سريعا هو طوق نجاة للعهد نفسه المحكوم عليه بالأشغال الشاقة في ما تبقى من ولايته وبما سبق منها واطمئنانا إلى الحكومة وترسيم الحدود البحرية تلقى رئيس الجمهورية اتصالا اليوم من وزير الخارجية الأميركي مارك بومبيو الذي كان قد استحصل على تقرير المهمة من مساعده ديفيد شنكر بعدما أبلغ السياسيين اللبنانيين أن يعيدوا حساباتهم بالتنسيق التام مع الفرنسيين لكن رئاسة الجمهورية لديها اشغال شاقة أكثر أهمية من إنقاذ البلاد وتأليف الحكومة وترسيم الحدود.


================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

نحو الخميس يتطلع اللبنانيون بمهلة اسبوع سياسي طالعه صمت مطبق، وهم واقفون على انقاض اقتصاد، وبقايا أمل..

وحتى يصل الخميس بتوقعاته او مفاجآته، فانه لا شيء ينبئ بتأجيل للاستشارات النيابية الى الآن، ما يعني ترجيح فرضية تكليف رئيس لتشكيل الحكومة. فرضية تدفع باتجاهها اعتبارات خارجية وداخلية على ان ابرزها انين اللبنانيين الموجوعين الذي بات يطوق الجميع..

وعلى اعقاب الوجع اللبناني توقع لصندوق النقد الدولي بانكماش اقتصادي لبناني هو الاكبر خلال خمس وعشرين سنة، مسابقا بذلك الآمال المبنية على وصفاته المفترضة لحل الازمة.

في الازمات المتشعبة لا دواء في الافق يشفي محتكري الدواء، ومع كل صباح كشف جديد لوزارة الصحة وهيئة التفتيش الدوائي يظهر ان لا انقطاع للدواء او شحا في كمياته انما المشكلة بانقطاع الانسانية عند البعض وشح بالجدية عند الاجهزة المعنية لا سيما القضائية منها لملاحقة هؤلاء.

وبين صراع التعاميم المصرفية من السحب بالليرة او بالدولار، توقيع رئاسي على قانون الدولار الطلابي الذي تقدمت به كتلة الوفاء للمقاومة وصدقه المجلس النيابي في جلسته الاخيرة، على امل ان يوصل هذا القرار اهالي الطلاب في الخارج وابناءهم الى نهاية المعاناة التي تعصف بمستقبلهم، فيما المستقبل القريب كفيل بكشف مدى التزام المصارف بهذا القرار، وعدم التذرع بحجج واهية للتهرب كالمعتاد من كل قرار لا يناسبها، او اتباع الاستنسابية في التطبيق.

في الاقليم جائزة صهيون ل”بن زايد” و”بن سلمان” وتابعهما البحريني تقديرا لدعمهم وخدمتهم الكيان العبري كما جاء بحسب مانحي الجائزة، ولعل هذا اقصى ما سيحصل عليه المطبعون الواهمون ان عروشهم محمية بتوقيع مع الصهاينة او تسيير رحلة طيران الى تل ابيب، او بناء سفارة لها على ارض عربية. فيما بنيان الغضب الشعبي على هؤلاء الحكام سيطيح باوهامهم لا محال، وما المنامة التي لم تنم واهلها على فعل خيانة آل خليفة، سوى اول الغيث.


New Page 1