مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 8/10/2020 :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 8/10/2020


08-10-2020
* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

من يفرمل الانهيار في لبنان
ازداد الضغط المالي على الوضع المعيشي للبنانيين الذين أمسوا غير قادرين على أسعار السلع والكتب والأقساط بكل أنواعها المدرسية منها والمديونيات، وفي المجالات السكنية كافة كقروض وكذلك مصروفات اليوميات من طعام وشراب وكهرباء ومياه ومحروقات، ومع ذلك هناك كلام على قرب رفع الدعم عن الأساسيات في حياة الناس وقال مصدر رسمي لبناني لرويترز ان دعم السلع قد يمتد لستة اشهر مشيرا الى وجود مليار وثمانمائة مليون دولار في احتياطات المصرف المركزي ولقد حذر الإتحاد العمالي العام من تحرك كبير في الشارع في الرابع عشر من الشهر الحالي عشية الإستشارات النيابية في القصر الجمهوري للتكليف.

ووسط الهموم المعيشية قلق متزايد من تداعيات الانتشار السريع لجائحة كورونا في ظل تناقص إمكانيات المستشفيات وعدم قدرتها على استيعاب اعداد اضافية وهو ما دفع الى رفع الصوت والمطالبة بالاقفال العام مدة خمسة عشر يوما تفاديا للاسواء، وقد اعلنت وزارة الصحة عن تسجيل الف وثلاثمئة وسبعة وستين إصابة جديدة بـ"كورونا"وست وفيات .

وفي التكليف يتوقع أن تثمر الإتصالات الكثيفة الدائرة عن تسمية الرئيس سعد الحريري شخصية تكلف تأليف الحكومة وتكون قادرة على التماهي مع صندوق النقد الدولي ومع مقررات مؤتمر دعم لبنان في باريس الشهر المقبل.

وبعد أسبوع من الآن تنطلق المفاوضات بين الجيشين اللبناني والإسرائيلي برعاية دولية وأميركية لترسيم الحدود البحرية.
وفي هذا السياق رأت كتلة الوفاء للمقاومة أن الإطار التفاوضي حول موضوع حصري يتصل بحدودنا البحرية الجنوبية واستعادة أرضنا وصولا إلى ترسيم مواقع سيادتنا الوطنية لا صلة له على الإطلاق لا بسياق المصالحة مع العدو الصهيوني الغاصب لفلسطين ولا بسياسات التطبيع التي انتهجتها مؤخرا وقد تنتهجها دول عربية لم تؤمن يوما بخيار المقاومة
بداية من نبض الناس في الشارع.
(تحقيق نبيل الرفاعي)


==================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

صحيح أن الرئاسة الأولى حددت موعد الاستشارات النيابية الملزمة الخميس المقبل...
وصحيح أن البعض رأى في هذه الخطوة الدستورية حجرا يحرك المياه الراكدة....
لكن الصحيح أيضا - من زاوية سياسية - ان الدعوة إلى الاستشارات تأتي في غياب تفاهمات مسبقة أقله على اسم الرئيس المكلف، فهل سيكون (ما بين الخميس والخميس) فرصة للكتل السياسية والنيابية لبلورة خياراتها في هذا الشأن علما بأن ما سيعلنه الرئيس سعد الحريري مساء اليوم قد يضع بعض النقاط على بعض الحروف الحكومية ويظهر إتجاه المسار الحكومي.

على المسار اللبناني الخارجي إعلان فرنسي بلسان (جان إيف لودريان) عن لقاء لمجموعة الاتصال الدولية من أجل لبنان في الأيام المقبلة من أجل تأكيد ضرورة تشكيل حكومة جديدة.
وفي كلام رأس الدبلوماسية الفرنسية أن باريس ستنظم مؤتمرا للمساعدات الإنسانية للبنان خلال الشهر المقبل وليس في نهاية هذا الشهر كما كان مقررا سابقا.

في الشأن الإنتخابي كلام الرئيس بري موجه إلى من يعنيهم الامر: كل قوانين الإنتخابات السابقة يمكن إعتبارها مؤامرة على مستقبل لبنان ما عدا الإقتراح الحالي.
ومن هذا المنطلق دعوة من الرئيس بري إلى القراءة بروحية النصر للبنان وليس على الفريق الآخر.
من جهة أخرى أبرق رئيس المجلس إلى ولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح مهنئا.
وفي البرقية أن الكويت هي دائما عند حسن الظن في الإختيار والقرار.
في عودة من الكويت إلى لبنان.... المواطن فريسة أزمات صحية ومعيشية واجتماعية لها أول وليس لها آخر: من كورونا وأرقامه المخيفة إلى نار الأسعار الفالتة والعملة الوطنية المتهالكة وسيف رفع الدعم المسلط على أسعار السلع الحيوية.
هذا الواقع المأساوي دفع الاتحاد العمالي إلى الإعلان عن يوم غضب ورفض الأربعاء المقبل في كل لبنان.

أما في الأمن فقد أعاد الجيش اللبناني الوضع في منطقة بعلبك إلى طبيعته بعد حوادث مؤسفة بين عشيرتين ونفذ إجراءات ولاحق المخلين بالأمن فيما تحركت حركة أمل وحزب الله على خط المصالحة عبر عقد لقاءات مع العشيرتين.
واليوم أعلنت كتلة الوفاء للمقاومة أن الإطار التفاوضي لا صلة له بسياق المصالحة مع العدو الصهيوني خلافا لكل كلام قيل هنا وهناك وهو ينحصر بالحدود البحرية والجنوبية وإستعادة الأرض وصولا إلى ترسيم مواقع السيادة الوطنية اللبنانية.


===============



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

الطريق إلى جهنم سالكة وآمنة وفي الطريق إليها نصبت لجنة المال النيابية حاجزا طيارا لمناقشة الكابيتال كونترول ومررت فيه جرعة مخدرة لصندوق النقد ولراحة نفس المواطن وسيولة المصارف لعب النائب ابراهيم كنعان دور شيخ الصلح بين ودائع الناس والمصارف ورمى الأمر على كاهل لجنة مصغرة واللجان في غنى عن التعريف، لكن الكمين المحكم الذي يقود مباشرة إلى الأبدية من دون المرور بجهنم هو فقدان الدواء.

شح في الأدوية أم احتكار وتخزين لغاية في نفس رفع سعر أو تهريب تعددت الأساليب والنتيجة واحدة. يدفع فيها المواطن فاتورة فقدان أدوية الأمراض المزمنة وغيرها ويصطف أمام الصيدليات ليكتمل النقل بالزعرور وتلحق حبة الدواء بالأزمة الموعودة برفع الدعم عن المواد الأساسية.

وبحسب وكالة رويترز نقلا عن مصدر رسمي قال إن لدى لبنان نحو مليار وثمانمئة مليون دولار في احتياطياته من النقد الأجنبي يمكن إتاحتها لدعم واردات غذائية أساسية وواردات أخرى لكنه قد يحافظ على بقائها نحو ستة أشهر أخرى عن طريق إلغاء دعم بعض السلع.

المواطن في واد والسلطة في واد آخر هو يلاحق أنفاسه للبقاء على قيد الحياة وهي تعد العدة لخميس الاستشارات النيابية الملزمة وفي موقف استباقي قال رئيس الجمهورية ميشال عون من المعلوم أن الأمم التي تفقد حسها النقدي وتمتنع عن إعادة النظر في سلوكها محكومة بالتخلف ولا تستطيع بناء نفسها ومواكبة العصر فإلى متى يبقى وطننا رهينة تحجر المواقف وغياب مراجعة الذات وكان عون قد أجرى نقدا ذاتيا أسفر عن الإفراج عن موعد الاستشارات وبتحديده الخامس عشر من الجاري أصاب رئيس الجمهورية بضعة عصافير بحجر واحد، فأرضى الفرنسي ورمى حجرا حرك ركود المبادرة الفرنسية، قطع صلة الوصل مع الانتخابات الأميركية فلم يرم بالاستشارات إلى ما بعد نتائجها وطمأن الرئيس المنتظر بعد التكليف من أن صلاحيات موقعه بالحفظ والصون والأهم أن الاستشارات ستحصل على مسافة يومين من السابع عشر من تشرين تاريخ انطلاق ثورته فامتص غضب الشارع الواقف بالمرصاد.

كتلة الوفاء للمقاومة وفي اجتماعها الأسبوعي أبدت كل حرص على التعاون في سبيل تكوين الحكومة وتشكيلها ودعت الجميع إلى الابتعاد عن نهج الكيدية والعزل والإقصاء الذي يضر بمصلحة الدولة والوطن والمواطنين وأضافت إن مراجعة أسباب التعثر الذي أصاب مهمة تأليف الحكومة في الأسابيع الماضية من شأنها أن تؤدي ببساطة إلى تجاوز المعوقات وتجديد المساعي لتأليف حكومة جديدة تختزن عوامل النجاح لأداء المهام المطلوبة في هذه المرحلة. خميس الاستشارات متروك لأسراره وخميس حكم الفاسد يسترجع وبمفعول رجعي مآثر بدري ضاهر المدير العام للجمارك الموقوف على ذمة التحقيق في جريمة المرفأ فما الذي جمع بدري ضاهر بأمير الكابتاغون ؟ الجواب في النشرة بعد قليل مع الزميل رياض قبيسي.


==================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

"شي متل الكذب"!
تعبير عفوي يختصر موقف اللبنانيين من كل ما يجري اليوم على المسرح السياسي.
فأن يكون لبنان في قعر الهاوية الاقتصادية والمالية، وأن يكون اللبنانيون مهددين في لقمة عيشهم وصحتهم وتربية أبنائهم، كما لم يحصل خلال مئة عام، وأن يقابل كل ذلك، بلامبالاة من غالبية أركان الطبقة السياسية، ومن المنظومة التي أوصلت البلاد إلى ما هي فيه على مدى ثلاثين عاما، فلا عبارة أبلغ في وصف الدرجة التي بلغها هذا الإجرام إلا “شي متل الكذب”.
"شي متل الكذب"، لكنه للأسف حقيقة.

حقيقة تعامى عنها بعض اللبنانيين، ومعظم المجتمع الدولي ثلاثة عقود كاملة، منذ الثالث عشر من تشرين الأول 1990، يوم أرسيت بالدم قواعد حكم جديدة للبلاد، خارجية وداخلية، بناء على دستور معدل بشكل ملتبس، ما جعل منه نصا عصيا على التطبيق العملي في أحيان كثيرة، والأمثلة الواضحة، بات يعرفها الصغير قبل الكبير.

"شي متل الكذب"… لكنه للأسف الحقيقة الوحيدة، في دولة أرقامها وجهة نظر، وبعض شعبها لا يحرك ساكنا ضد المخطئين، بل ينجر مع القوى السياسية نفسها التي أدخلته في النفق المظلم، فيحمل مسؤولية ما آلت إليه الأمور، لمن أمضى حياته، محاولا قلب المسار.

"شي متل الكذب"… لكنه للأسف الحقيقة الوحيدة. فإذا لم يحدث ما يبدل الصورة في شكل إيجابي مفاجئ، قد يبدو من المنطق بمكان، الاستنتاج بأن ثمة من يدفع الأمور نحو الأسوأ حتى يعود منقذا على حصان أبيض، ولو على أطلال شراكة أعيد تهشيمها، وعوامل قوة تم التفريط بها.
واليوم، أوجز رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الصورة بالقول: “من المعلوم أن الأمم التي تفقد حسها النقدي وتمتنع عن إعادة النظر بسلوكها محكومة بالتخلف، ولا تستطيع بناء ذاتها ومواكبة العصر”، ليسأل: "إلى متى يبقى وطننا رهينة تحجر المواقف وغياب مراجعة الذات؟" بعدما كان اعتبر امس أن الدولة القوية قد يحكمها أقوياء او حكام عاديون، ولكنهم يحترمون الدستور ويلتزمون القوانين، وبذلك تقوى الدولة. أما الدولة الضعيفة فيحكمها حتما أقوياء، ولكنهم لا يقيمون وزنا للدستور ويتجاهلون القوانين، فيزدادون قوة ويزداد ضعف الدولة".

أما على الصعيد الدولي، فلفتت إشارة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش إلى أنه تبادل الآراء مع وزيري الخارجية الفرنسية والألمانية حول لبنان، قائلا: رسالتنا الأساسية هي الحث على تشكيل حكومة ذات مصداقية في لبنان من دون مزيد من التأخير للبدء بتنفيذ الإصلاحات، فكيف يمكن مساعدة لبنان في غياب حكومة ذات صلاحيات؟ سأل يان كوبيتش.


==================



* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

حتى هذه الساعة، جميع المعنيين بالتكليف مازالت أوراقهم مستورة، من سيكشف ورقته أولا ؟ بدأ العد العكسي.
في غضون ذلك، توبيخ فرنسي جديد للبنان، وزير الخارجية الفرنسي إيف لو دريان يقول: ان لبنان يمر بأزمة سياسية اقتصادية واجتماعية وان الكل يعلم ما هو المطلوب في مجال الاصلاحات باستثناء المسؤولين اللبنانيين.

كورونا أيضا في حال عد عكسي، فبعد خمسة أيام على إقفال 111 بلدة، أرقام الإصابات مازالت مرتفعة، فما هي الخطوة التالية في حال انقضت مدة الإقفال ولم تنخفض أعداد الإصابات؟
وبين عداد التكليف المتوقف، وعداد كورونا الذي لا يعرف التوقف، والذي بلغ اليوم 1367 إصابة، تقدمت مواقف من قضية ترسيم الحدود ومن ملف العلاقة بإسرائيل.

على مستوى الترسيم، موقف غير مفاجئ لحزب الله، والمفاجئ ان يكون غير ذلك، أعلن فيه أن "أن الإطار التفاوضي حول موضوع حصري يتصل بالحدود البحرية الجنوبية واستعادة ألارض، ولا صلة له على الإطلاق بسياق المصالحة مع العدو الصهيوني"، في المقابل موقف سوري من العلاقة بإسرائيل، عبر عنه الرئيس بشار الأسد في مقابلة مع وكالة "روسيا سيغودنيا" الروسية، يقول الأسد: "يمكن أن نقيم علاقات طبيعية مع إسرائيل فقط عندما نستعيد أرضنا. المسألة بسيطة جدا. ولذلك، يكون الأمر ممكنا عندما تكون إسرائيل مستعدة، وبالتالي، نظريا نعم، لكن عمليا، حتى الآن فإن الجواب هو لا."


====================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

احياءات الاربعين كانت هذه السنة استثنائية للقائد الاستثنائي في تاريخ البشرية ، فلئن فرض كورونا ايقاعه بأن فرق جمع المحبين ، فالبعد ليس جفاء اذا تعلق الامر بالامام الحسين عليه السلام بل يزيد شوقا لمن حارت الاوصاف بأوصافه. فمن مدرسة الحسين عليه السلام نستنهض الهمم والعزائم، نتعلم الشهامة والشجاعة والصمود والثبات ورفض الذل قال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في الذكرى، فالثورة الحسينية التي كانت مفخرة الثورات على مر التاريخ، لا يجب أن تكون حبيسة فئة معينة بل هي لكل البشرية. البشرية التي ابتليت اليوم بكورونا وببعض متزعميها.

فالرئيس الأميركي اعتبر أن إصابته بالفيروس كانت نعمة من الله من دون أن يفوته استثمار الحدث في مهنته الاساسية بالترويج لدواء من انتاج شركة أميركية. دونالد ترامب لم يوضح وجه النعمة، فهل لانها أنقذته من مناظرة ثانية بعدما وصفت الاولى بانها الاسوأ في التاريخ الاميركي؟ خاصة أنه سارع الى رفض أن تكون المناظرة عبر الانترنت كما يطلب منافسه جو بايدن في قرار يعبر عن مواقف متحجرة.

فالى متى يبقى لبنان رهينة تحجر المواقف وغياب مراجعة الذات يسأل رئيس الجمهورية مضيفا في تغريدة، من المعلوم أن الامم التي تفقد حسها النقدي وتمتنع عن اعادة النظر بسلوكها محكومة بالتخلف.

مصادر مطلعة على مواقف الرئيس عون قالت إن ما دفعه الى هذا القول أن مواقف الاطراف بقيت على تحجرها حتى بعد تحديده موعدا للاستشارات النيابية، وتضيف المصادر ان الرئاسة الأولى ستقف الى جانب الرئيس المكلف الذي ستتفق عليه الكتل النيابية لتشكيل حكومة إنقاذية ، وفي حال عدم تحقيق أي خرق ، فلكل حادث حديث وسيقول رئيس الجمهورية وقتها الكلام المباح.


====================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي في"

من المعلوم أن الأمم التي تفقد حسها النقدي وتمتنع عن إعادة النظر بسلوكها محكومة بالتخلف و لا تستطيع بناء ذاتها ومواكبة العصر . الى متى يبقى وطننا رهينة تحجر المواقف وغياب مراجعة الذات . الكلام هو تغريدة حرفية ، ليس للثوار أو للمعارضة بل لرئيس الجمهورية . المؤسف في الكلام الرئاسي أنه لا يشكل مراجعة ذاتية بقصد التصحيح بل هجوما على مجهول معلوم هو ، حزب الله ، الشريك و الحليف الأساسي للرئيس، و المنظومة التابعة له التي أوصلت العهد والبلاد الى الكارثة التي هما فيها .

نقول هذا لأن الرئيس لم يستقل ، ولم يدع هؤلاء الى الاستقالة ولم يفك صلته المرضية بهم. وإذا أردنا أن نكون أكثر واقعية ، لم يتواضع الرئيس ولم يتراجع عن شروطه ومطالبه لتشكيل الحكومة، ولم يضغط على الحلفاء المذكورين لتسهيل التشكيل وإتاحة الفرصة الأخيرة أمام الدولة المشلعة والشعب الجائع لكي تكون لهما الحكومة التي يطالب بها الشعب وكل أصدقاء لبنان. و يزداد نقدنا موقف الرئيس وحلفائه صوابية ، لما نعرف ان فرنسا أجلت مؤتمر دعم لبنان الى الشهر المقبل لا لشيء إلا لأن السلطة المتسلطة في لبنان لا تزال تمتنع عن تشكيل الحكومة المطلوبة. وقد علل وزير خارجية فرنسا قرار التأجيل ، بالتأكيد أن لا مساعدات للبنان طالما أن لا حكومة مكتملة الأوصاف ترعى شؤونه. وما لم يقله لو دريان بل أوحى به تهذيبا، فحواه أن الدول ليست غبية ولن تفرط بمقدرات شعوبها وبأموال مكلفيها كي تسرق وتبدد في لبنان .

في السياق ، الوضع الحكومي في مستنقع الجمود ، ودعوة الرئيس عون الى الاستشارات منتصف الشهر ، جاءت كضربة سيف في ماء . فلا تواصل بين المعنيين باستيلاد الحكومة ، بل مواقف مكررة تغرق بالعموميات والمبدئيات المعروفة النافية للتأليف. الثنائي يريدها بحسب الأطر العرفية التي فرضها اتفاق الدوحة ، وبما أن رغبته أوامر تطاع فلا داعي لتوقع اي مبادرة نقيضة. أما موقف نادي رؤساء الحكومات السابقين فسيعبر عنه الليلة الرئيس سعد الحريري في "صار الوقت" على شاشة الـmtv ، علما بأن أجواء الحريري تنحو الى تأكيد موقفه الرافض لتولي رئاسة الحكومة ما لم تلب شروطه المعروفة. في الأثناء ، الاهتراء والتحلل يضربان عميقا في مفاصل البلاد ، ولا ينافس الكورونا والتردي المالي والاقتصادي ، سوى الإهتراء المتقدم في الوضع الأمني خصوصا في البقاع الذي بدا وكأنه يسقط نهائيا تحت سيطرة قطاع الطرق والعصابات المتناحرة. ويشكل إرسال الجيش تكرارا الى هذه المنطقة من دون قرار سياسي جدي ، وحصر دوره بالإشراف على وقف النار بين المتقاتلين ، يشكل إمعانا في حرق هيبته وترسيما مهينا لحدود الشرعية. ولم يكن ينقص المهزلة لتكتمل، سوى تحميل كتلة الوفاء للمقاومة الدولة مسؤولية عدم ضبط الوضع في البقاع، في وقت يرفع الثنائي لواء العفو عن السجناء والموقوفين الذي ينتمي معظمهم الى الجيوش المتقاتلة التي تنشر الفوضى والرعب، من الضاحية وضواحيها وصولا الى البقاع .


New Page 1