آفة تفتك بأشجار الأفوكادو وتهدد زراعتها :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


آفة تفتك بأشجار الأفوكادو وتهدد زراعتها

Mtv
23-09-2018
وكأنه لا يكفي المزارع اللبناني ما يواجهه من صعوبات في الحفاظ على استدامة هذا القطاع رغم كل ما يتكبده من خسائر وأضرار نتيجة تمسكه بأرضه وزراعته، يبدو ان العوامل الطبيعية ليست وحدها من يتسبب بها، وفي ظل اغلاق معظم الأسواق الخارجية بوجه الانتاج اللبناني ليضاف إلى كل ذلك تعرض بعض المنتجات الزراعية لآفات وأمراض تتطلب من المعنيين سرعة التحرك لإنقاذها.

وآخر فصول معاناة المزارعين تمثلت في تعرض زراعة الأفوكادو لآفة خطيرة تفتك بأشجارها وثمارها وباتت تهدد ليس فقط الموسم الحالي وانما تهدد هذه الزراعة من أساسها، بل ولن تكون باقي المزروعات بمنأى عن خطرها.

وأعلن خبير الأفوكا في لبنان وصاحب شركة "ليبانيز افوكاتو" محمد حجازي خلال زيارته للبساتين في جنوب لبنان "اكتشفنا أفة خطيرة اسمها "أمبروزيا" وهي عبارة عن حشرة تتحول لسوسة منتشرة بأكثر بساتين الأفوكادو في جنوب لبنان وتؤدي ليباس أغصانها وخسارة انتاجها".
وأضاف: "اتصلنا بجميع المزارعين الذين نعرفهم وعددهم 400 مزارع وارسلنا صور الأعراض التي تظهر على شجر الأفوكادو وتبين انها منتشرة في الناعمة وجباع وانصار والبابلية والغازية وزيتا ومنطقة صور وحتى في مناطق اخرى ونتلقى اتصالات من المزارعين ولقد كتبنا مقالا يشرح عن هذه الآفة وكيف تظهر هذه السوسة وأرسلناها لجميع المزارعين ونتواصل معهم".
وتابع حجازي: "هذه الحشرة كانت موجودة قبل لكن كان المزارعون يعبترونها امرا طبيعيا يظهر على الأفوكادو لكن عندما ظهرت من خلال التدقيق فيها اكتشفنا انها حشرة بحجم البرغوثة تسبب النزف الأبيض الذي يخرج من الغصن وتأكدنا أنها آفة بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا".
وأوضح أنّ "ليس فقط الموسم مهدد فهي يمكن أن تقضي على الشجر وخطورتها أنها ناقلة للعديد من الفطريات التي تؤدي لموت الشجرة، وتبدأ أساسا من غصن يابس على الأرض والأرض فيها فطريات فهي ناقلة لمرض خطير يؤدي لموت شجرة الأفوكادو وبالنتيجة تؤدي لموت الشجرة. يجب المكافحة بمواد كيميائية مباشرة".
وناشد الدولة التي "تعرف أكثر من المزارعين وتستطيع تعميم هذ الفكرة في كل لبنان لأن هذ الحشرة لا تأتي فقط على الأفوكادو بل تدخل الحمضيات والمانغا والرمان وتستوطن فيها وكل الزراعة مهددة بالحشرة هذه يجب ان تكافح بدواء كيميائي "كلور باريفوس".
اشارة الى ان الحشرة التي تضرب شجر الأوفوكادو تسمى Corthylus SP. وتنتمي إلى عائلة Ambrosia Beetles (خنفس الأمبروز) وقد تم وصفها من قبل العلماء في جامعة كاليفورنيا.
طول الحشرة البالغة يتراوح بين 1.2 مم و4.3 مم ويتنوع لون الجسم البدين بين البني الفاتح أو الأسود. وتبدأ الذكور بالهجوم باختيار الجذع أو الأغصان من الأشجار الحية أو المقطوعة حديثاً وتصنع ممرات في الخشب للدخول، وكذلك تصنع الجزء الأولي لممر أو إثنين من مواضع الإباضة. تتزاوج الإناث مع الذكور وتدخل السرب (الممر). هنا تحفر ممرين للاباضة يمتدان عامودياً إلى محور الجذع أو الغصن ويبلغ عمق الممر بين 5 و10 مم. تصنع الإناث فجوة حيث تتلقح فطرية الأمبروز وتوضع بيضة في كل فجوة. عندما تخرج اليرقة، تتغذى على الفطر الذي ينمو على الأنقاض المحيطة.وتهاجم هذه الخنفسة جذوع أو أغصان الأشجار ويحصل الضرر الأكبر عند إدخال الفطر الملطخ داخل الخشب. قد ينز النسغ من الجرح على شكل بودرة بيضاء وقد تضعف الأغصان إلى درجة أن تنكسر في الرياح القوية أو تموت. تصيب هذه الآفة الأفوكادو والحمضيات والرمان والمانغو.
اما سبل علاجها فعند ظهور نسغ على شكل بودرة بيضاء على أغصان الأفوكادو يجب رش الكلوربريفوس (ChlorPyrifos) بنسبة 350 غرام لكل 200 لتر ماء، ثم تزال الأغصان المصابة وتحرق.


New Page 1