بن سلمان يشعل حرباً بين ريفي والمشنوق! :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


بن سلمان يشعل حرباً بين ريفي والمشنوق!

الجديد
12-11-2017
أشعلت قضية إحراق صور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على مدخل مدينة طرابلس، حرباً افتراضية على تويتر بين وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، والوزير السابق أشرف ريفي.

وفور ورود الأنباء عن إحراق صور ولي العهد السعودي، غرّد اللواء أشرف ريفي على تويتر قائلاً أن "حرق صورة الأمير محمد بن سلمان مُدان ومفتعل ومشبوه والفاعل معروف، وعلى وزارة الداخلية أن توقفه دون إبطاء لمحاسبته"، وأضاف أن "هذه الصورة ستبقى مرفوعة في طرابلس لأنها تمثل علاقة الصداقة التاريخية بين لبنان والمملكة".

وأصدرت وزارة الداخلية والبلديات بياناً قالت فيه إن الوزير نهاد المشنوق إتصل بمحافظ الشمال رمزي نهرا، وطلب منه العمل فوراً على إزالة كلّ الصور في طرابلس والشمال، ودان هذا "العمل المؤسف" واعتبره "مشبوهاً في لحظة حسّاسة"، ووضعه في "سياق محاولات التأزيم التي تعمل جهات مريبة على افتعالها بهدف جرّ البلاد إلى مزيد من التوتّر".

وبالتزامن رد وزير الداخلية نهاد المشنوق عبر تغريدة على حسابه قال فيها "صورُ الأمير محمد بن سلمان نضعُها على صدورِنا وليسَ في الشوارع، لكي يأتي حاقدٌ ويحرقها... رداً على ريفي". مسمياً إياه بشكل مباشر

سرعان ما عاد ريفي في تغريدة أخرى ليقول "لوزير الداخلية نقول: محل ما منعلِّق صور ما في حاقد يوصلها، وإذا بدك تشيل الصور بلِّش من طريق المطار وبس توصل عطرابلس ... منحكي"


وفي سياق متصل، رأى تيار "المستقبل" أن "إقدام عناصر مشبوهة على إحراق صور قيادات سعودية في طرابلس عمل مريب ومدان ولا يمت بأي صلة باخلاق اللبنانيين وأبناء طرابلس عموماً الذين يحفظون للملكة العربية السعودية وقيادتها مكانتها ودورها التاريخي في دعم لبنان وشعبه".
فيما أكد رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي في تصريح له عبر مواقع "التواصل الإجتماعي" ان "طرابلس لا تقبل اي تعد على من وقف الى جانب لبنان واهله، ومن هذا المنطلق نحن نشجب احراق صور قيادات المملكة العربية السعودية وهذا العمل فردي ولا يمثل اهل طرابلس".


New Page 1