وزير البيئة.... ومعمل نفايات صيدا؟؟. :: موقع صيدا تي في - Saida Tv


وزير البيئة.... ومعمل نفايات صيدا؟؟.

المحامي خالد شفيق لطفي
14-09-2017
معالي وزير البيئة، الزميل سابقاً ولاحقاً، قام "بزيارة مفاجئة" لمعمل النفايات في صيدا نهار الأربعاء في 26 تموز. ولقد أدلى معاليه، بأقوال انتقده عليها كثيرون من اصدقائي، وقمت أنا بالدفاع باعتبار انّه، رغم عدم مهاجمته لإدارة المعمل، لم يقل أنّه ليس هناك اشكال. بل قال ان الإشكال سيتم حله من الآن وحتى آخر السنة. الا أنني في الحقيقة أود أن أشير الى ما انتقده في هذه الزيارة وفي ما قاله معالي الزميل الصديق.

أولاً: بالتأكيد أن زيارة معاليه للمعمل ليست لدراسة واقعه وطريقة عمله، اذ انه ليس سائحاً، بل وزير مختص في مجال، من اركانه عمل هذا المعمل وما شابهه. لهذا يتوجب عليه الدراسة بدقة، الأمر الذي يستحيل أن يتم ضمن الوقت الذي تمت فيه هذه الزيارة. ولو قال معاليه انه ارسل اختصاصيين من وزارته قبل الزيارة ليقوموا بدراسة دقيقة لعمل المعمل، وبعد ذلك توجه لزيارته، لكنا رضينا بما أدلى به، خاصة لجهة أن المعمل"متعوب عليه". هل درس معاليه تقارير شركة بيرو فيريتاس المكلفة بمراقبة العمل؟

ثانياً: بالمناسبة اننا حمدنا الله لأن معاليه لم يشهد بأن مدير المعمل الذي رافقه "متعوب عليه".

ثالثاً: ما هي اذن غاية معاليه من الزيارة؟ وماذا "جنينا" حتى نعمنا فوق "القرق" بهذا "التقّال" ؟ هل يدرس معاليه نقل إقامة عائلته الى قرب هذا المعمل كي تتمتع بأريجه؟ (جنينا نستخدمها هنا بمعنى اننا ارتكبنا جناية، كما قال المرحوم عبد الحسين العبد الله عند منح أحد المشايخ وساماً من سلطات الإنتداب).

ماذا جنى الشيخ حتى نال عطفكم يا ليتني كنت يوماً أعرف السبب .

رابعاً: أنا لم أدرس وضع المعمل بدقة. ورغم أنني مقيم في صيدا بشكل دائم، لا يمكنني تأكيد أو نفي ما قاله معاليه. غير أنه يمكنني أن أؤكد ان الوضع في المعمل وحوله لا يحتمل. كما يمكنني أن أؤكد أن صديقنا رئيس بلدية صيدا الأستاذ محمد السعودي، الذي هو أحد أصدق من أعرف، قد أخبرنا أموراً، ثقةً منه بأقوال"المدير المعجزة"، وبالتأكيد ندم أنه قال لنا ما قالهلأن من أنبأه لم يصدق. وكان آخر ما قاله لنا ان الحل سيكون ضمن أربعة أشهر، تمددت مع معالي الوزير الى آخر السنة أو بعد ذلك بقليل.

خامساً: إذا كانت خطة معاليه لمعالجة النفايات على مستوى لبنان تتكامل مع خطة المعمل وإدارته، فطوبى لمن له مرقد عنزة في لبنان .


New Page 1