New Page 1

لم تشهد المراكز الخمسة الأولى في قائمة تصنيف المنتخبات الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الخميس أي تغييرات. وحافظ منتخب ألمانيا على صدارة التصنيف يليه المنتخب البرازيلي فالبرتغالي. وهذه قائمة العشرة الاوائل: ألمانيا: 1602 نقطة. البرازيل: 1483 نقطة. البرتغال: 1358 نقطة. الأرجنتين: 1348 نقطة. بلجيكا: 1325 نقطة. إسبانيا: 1231 نقطة. بولندا: 1209 نقطة. سويسرا: 1190 نقطة. فرنسا: 1183 نقطة. تشيلي: 1162 نق


تيمو فيرنر اسم تعرّف إليه متابعو الدوري الألماني لكرة القدم منذ فترة وجيزة، وتحديداً في الموسم الماضي عندما سجل 21 هدفاً واحتل المرتبة الأولى بين المهاجمين الألمان في "البوندسليغا"، لكنه بات الآن على كل لسان. إذاً، بعدما كانت صور البولوني روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ والغابوني بيار – إيميريك أوباميانغ مهاجم بوروسيا دورتموند المتنافسَين على صدارة ترتيب الهدافين في الأعوام الأخيرة تحتل دائماً أغلفة الصحف والعناوين


أهدر مانشستر يونايتد فرصة التأهل لأدوار خروج المغلوب بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم قبل مباراة من النهاية للمرة الأولى منذ 2014 بعدما اهتزّت شباكه بهدف متأخر ليخسر 1-صفر أمام مستضيفه بازل في مباراة مثيرة في المجموعة الأولى الأربعاء. وأحرز مايكل لانغ لاعب وسط بازل هدف الفوز في الدقيقة 89 بعد تمريرة عرضية منخفضة من راول بتريتا ليترك سيرجيو روميرو حارس يونايتد بلا أي فرصة. وتسبّب فوز بازل المتأخّر في سيناريو معقّد قبل مبار


تغلب أتلتيكو مدريد على ضيفه روما الإيطالي بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما اليوم الأربعاء، ضمن الجولة الخامسة لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وانتظر فريق أتلتيكو مدريد حتى الدقيقة (69)، ليحرز نجمه الفرنسي أنطوان غريزمان الهدف الأول عبر ضربة خلفية مقصية رائعة لا تصد ولا ترد. وبهذا الفوز حافظ أتلتيكو مدريد على حظوظه ببلوغ الدور ثمن النهائي من المسابقة بعد أن رفع رصيده إلى 6 نقاط في المركز الثالث، بينما توقف رصي


ريال مدريد يعوّض إخفاقاته في الدوري الإسباني بفوز كاسح على أبويل نيقوسيا 6-0، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا ليتأهل إلى دور الـ 16، وبشيكطاش يلحق به على عكس الصعوبات التي يواجهها في الدوري الإسباني لكرة القدم، إذ بات يبتعد عن برشلونة المتصدر بفارق 10 نقاط، قدّم ريال مدريد أداءً مميزاً في دوري أبطال أوروبا، بتحقيقه فوزاً كاسحاً على مضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي 6-0 ليتأهل إلى دور الـ 16، وذ


لم يعد خافياً أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يمرّ بمرحلة جفاف تهديفي، رغم أن هناك ما يحيّر في ما يقدّمه هداف ريال مدريد بين الساحتين المحلية والأوروبية، إذ يبدو وكأنه أُصيب بانفصام الشخصية حسناً، لم يعد بالإمكان الانتظار والقول إنه سيسجل في المباراة المقبلة. هذا ليس كريستيانو رونالدو الذي يعرف قدراته التهديفية العالم أجمع، وهذا ليس كريستيانو رونالدو المتوَّج بجائزة أفضل لاعب في العالم قبل أسابيع قليلة. هو كريستيانو


سرق النجم المصري محمد صلاح من جديد الأضواء من الجميع في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، فاحتل كل العناوين في نهاية الأسبوع، بعد احتلاله صدارة هدافي أقوى دوري في العالم، عندما رفع رصيده إلى 9 أهداف بعدما سجّل هدفين لليفربول في مرمى ساوثمبتون. صحيفة «ميرور» البريطانية كتبت تحت عنوان «محمد صلاح يعادل السجل التهديفي لليفربول في 3 أشهر فقط، ويتصدر ترتيب هدافي الدوري الإنكليزي»، مشيرة إلى أن صلاح سجّل 14 هدفاً (بينها 5 أهد


نظمت بلدية الحدت بالتعاون مع نادي النصر الرياضي في الحدت، ماراتون الاستقلال الثامن للعام 2017، ومساره خمسة كيلومترات ومخصص لكل الفئات العمرية. شارك فيه رئيس البلدية جورج ادوار عون وأعضاء المجلس البلدي، رئيس نادي النصر حبيب نصر والفرق الرياضية، مدارس الحدت: سيدة النجاة، مدرسة القلبين الاقدسين، الحكمة، المعهد الانطوني وغيرهم من ابناء البلدة والجوار. وأمنت الشرطة البلدية الطرقات بالتعاون مع الدفاع المدني والصليب الاحمر، و


منتخب إيطاليا لم يتأهل إلى كأس العالم. السبب الأول لم يكن المدرب المُقال جانبييرو فنتورا، بل إن الدوري في بلاده وأنديته يتحملون الجزء الأكبر من المسؤولية. فالمصيبة وقعت منذ زمنٍ بعيد، لا في أمسية الصدمة أمام السويد لن تكون الحياة طبيعية في ملاعب الدوري الإيطالي مع استئناف نشاطه في نهاية الأسبوع. الجميع يشعر بالسخط ولم تعد نتائج الأندية تهمّ، فكبرياء إيطاليا سقط في أحد أهم معاقلها «سان سيرو». أهين الإيطاليون أمام العالم أج


يستعد النجم الفرنسي فرانك ريبيري، للعودة للمشاركة مع بايرن ميونيخ، بعد تعافيه من الإصابة بأسرع مما كان متوقَّعاً. ووسط أحاديث عن أنَّ البافاري لن يجدد عقده، فإن «قيصر فرنسا» سيحاول إثبات أنه لا يزال قادراً على العطاء استعاد النجم الفرنسي فرانك ريبيري عافيته. عاد «قيصر فرنسا» إلى التدرب مع زملائه في بايرن ميونيخ بعد غياب دام نحو 6 أسابيع. ليس متوقَّعاً أن يشارك ريبيري في المباراة أمام أوغسبورغ السبت في المرحلة الثانية عشرة


بعد اكتمال عقد الدول المتأهلة الى مونديال روسيا، تحدد بشكل تام تصنيف كل المنتخبات الـ 32 التي بلغت النهائيات، تمهيدا لإجراء قرعة المجموعات في الأول من كانون الأول المقبل. وتعتمد المستويات على التصنيف الأخير للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" للمنتخبات. وجاء التصنيف كالآتي: المستوى الأول: روسيا – ألمانيا – البرازيل – البرتغال – الأرجنتين – بلجيكا – بولندا – فرنسا. المستوى الثاني: إسبانيا – بيرو – سويسرا – إنكلترا – كولومبيا


كشف النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا في حديث مع الأطفال المرافقين قبل انطلاق اللقاء الودي بين منتخبي البرازيل وإنجلترا، على ملعب "ويمبلي"، سبب رحيله عن فريق برشلونة. وسأل أحد الأطفال نيمار عندما كان يلقي التحية عليهم، لماذا تركت برشلونة، فرد عليه قائد السيليساو مبتسماً: "أريد أن أجعل الدوري الفرنسي الأفضل في العالم". وبدوره، استفسر نيمار من الأطفال، أثناء تبادل الحديث معهم، عن لاعبيهم المفضلين في المنتخب البرازيلي، وعن ال


نشرت "وكالة الصحافة الفرنسية" لائحة بالمنتخبات التي ضمنت تأهلها الى كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا حتى الان: - أوروبا: روسيا (البلد المضيف) فرنسا البرتغال ألمانيا صربيا بولندا انكلترا إسبانيا بلجيكا ايسلندا سويسرا كرواتيا السويد الدانمارك - آسيا: السعودية ايران اليابان كوريا الجنوبية أوستراليا - أميركا الجنوبية: البرازيل الاوروغواي الارجنتين كولومبيا - افريقيا: نيجيريا مصر السنغال


أعرب نجم وقائد منتخب مصر السابق، أحمد حسن، عن سعاته الكبيرة، لفشل المنتخب الإيطالي في حجز بطاقة العبور إلى نهائيات بطولة كأس العالم، المقررة في روسيا صيف العام المقبل. ونشر اللاعب الدولي المصري تدوينة على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، جاء فيها " ألف مبروك لإخوتنا السويديين، وحظ أوفر للمنتخب الإيطالي"، ونشر علامات تشير إلى سعادته بإقصاء "الأزري". غياب إيطاليا وبالتحديد حارسها العملاق جانلويجى بوفون، عن


أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الثلاثاء أن منتخب إنجلترا سيلعب وديا مع هولندا وإيطاليا العام المقبل استعدادا لخوض نهائيات كأس العالم في روسيا. وسيلعب فريق جاريث ساوثجيت في ضيافة هولندا في أمستردام في 23 آذار قبل أن يستضيف إيطاليا في استاد ويمبلي بعدها بأربعة أيام. وأعلنت إنجلترا خوض المباراتين بعد ساعات من فشل إيطاليا في التأهل إلى كأس العالم لأول مرة منذ 1958 بعد الخسارة 0-1 أمام السويد في مجموع مباراتي الملحق ال