New Page 1

مع أحمد وهبي، يعتبر رائداً للأغنية العصرية في الجزائر. أول من أمس، انطفأ «أيقونة الطرب» في بلد المليون شهيد، تاركاً أكثر من 500 عمل نقلت الأغنية الجزائرية إلى مرحلة جديدة، تتماهى مع تحولات الفن المعاصر، من دون أن تقطع مع تراثها الذي ينهل من الثقافة الأمازيغية والإفريقية والتراث الأندلسي الرباط | بعد رحيل أحمد وهبي سنة 1993، التحق به أول من أمس رفيقه بْلاوي هواري (1926 ــ 2017) بعد تدهور حالته الصحية. يعتبر الاثنان معاً را


العام الماضي، أطلّت شيرين عبد الوهاب على مسرح «مهرجانات بعلبك الدولية»، حيث وقفت المغنية المصرية للمرّة الأولى على المسرح الروماني لـ «مدينة الشمس». السهرة التي أشرف عليها متعهّد الحفلات شادي عيّاش شقيق المغني رامي عياش، كانت بمثابة الإطلالة الأولى لنجمة «مشاعر» في بيروت، بعد غياب عن الحفلات إستمرّ فترة طويلة. لكن ذلك الموعد، فتح الباب أمام دعوات إضافة لبطلة «طريقي» إلى لبنان، وجعلها توافق هذا الصيف على إحياء أربع سهرات ف


في فيديوهاته وصوره، لا يكف عن تفحّص الجغرافيات والأمكنة، والسرديات السياسية والشخصية التي تكتنزها، وإحالاتها التاريخية. بعنوان «الحنين إلى المنزل»، يحتضن «متحف سرسق» معرض الفنان السوري الذي يركز على تجربته مع الصورة المتحركة. في خلفية هذه الأعمال، تقبع الحرب السورية التي أجهزت على مرتع الذاكرة الأولى روان عز الدين يسهل تصنيف التدمير الذي يقترفه هراير سركيسيان (1973) في فيديو «الحنين إلى المنزل» (2014)، على أنه فعل ا


خلال اليومين الماضيين، بلغ الجو المشحون الذروة. معركة داحس والغبراء اشتعلت على السوشال ميديا. همَّ سوريون ولبنانيون باستدعاء مخزونهم من الأفكار والصور النمطية والعنصرية عن بعضهم بعضاً، وراحوا يتقاذفونه حمماً على صفحاتهم. وإذا بهذه المعركة تتحوّل مرآة عن الحضيض الذي نقبع به. طائفية، ذكورية، شعبوية وسخرية مبتذلة أبطالها شعبان يحملان على ظهرهما قواسم حضارية وثقافية وتاريخية مشتركة. لكن من يريد سماع صوت العقل؟ لا نبالغ إن قلن


ليس قتيلًا غسان، بل هو شهيد فلسطين. في المقال الذي طالعنا به نصري حجاج، الذي أتى تحت عنوان " غسان كنفاني قتيل السياسة" ينفي فيه كاتبه صفة الشهادة عن الأديب المناضل الفدائي غسان كنفاني، وإنكار صفة الشهادة عنه ترتبط بشكل كبير ومباشر بالكلام الذي قاله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للرئيس محمود عباس، إبان المؤتمر الصحافي الذي جمعهما في بيت لحم، عن تمويل الإرهاب، الذي يقصد به هنا الرواتب الشهرية التي تدفعها السلطة الفلسطينية للأ


الحفل الختاميّ لـ«مهرجانات جونيه الدولية» والذي اجاد فيه الفنان ميشال فاضل مع مجموعة من العازفين من على مدارج المهرجان في إحداث رفقة صافية ما بين الجوّ والبرّ والبحر في تفاعلات لنوتّات خياليّة، ما خلق دون أدنى شك جواً من الدهشة في التقاط سحر اللحظة بالعيون والآذان. وعند تمام العاشرة والنصف من مساء السبت، انتقل فاضل الى اعلى المدرجات وعلى تماس مع الحضور، ليعلن بالموسيقى وفي عزف ممنهج انطلاقة حفل الانوار المذهل، حيث أضفى بأل


صدح صوت الفنانة عبير نعمه أمس على مسرح ليالي أرز تنورين في الليلة الثانية من مهرجاناتها، فغنت تنورين ولبنان، وقدمت أجمل أغانيها بلغات عدة، في حضور ممثل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي راعي أبرشية البترون المارونية المطران منير خيرالله، النائب بطرس حرب، وعدد من الشخصيات والفاعليات السياسية والاجتماعية والنقابية والثقافية، رؤساء بلديات ومخاتير، ممثلي أندية وجمعيات وحشد من أبناء منطقة البترون ومناطق عدة.


عبر أسطورة الغناء الفرنسي، شارل ازنافور، عن رغبته في الغناء مع فيروز ضمن ثنائي مشترك باللغة العربية، وذلك أثناء زيارته العاصمة اللبنانية بيروت يوم الجمعة. ووصل الفنان الفرنسي إلى لبنان لإحياء سهرة فنية ضمن مهرجانات مدينة فقرا كفر ذبيان الصيفية، ليل السبت 15 يوليو. وعقد ازنافور مؤتمرا صحفيا كشف فيه عن رغبته في الغناء مع فيروز، قائلا: "طُرحت فكرة الغناء مع فيروز منذ سنوات، وأنا قادر على الغناء بالعربية إن تطلب الأمر مني ذل


لعله حدث استثنائي: طيف موريس بيجار عاد ليحتفي بالحياة في «مهرجانات بيت الدين» أمس والليلة. بعد 20 عاماً على ولادة «باليه من أجل الحياة»، و10 سنوات على رحيل صاحبه، يبدو العمل الذي تستعيده فرقة «باليه لوزان» بإشراف الوريث جيل رومان، راهناً بشكل مدهش في زمن مشبع بالموت. ويختصر عالم بيجار الكوريغرافي، ورؤيته الفنية والحركية والمشهدية التي صنعت مجد الرقص الحديث، وشرّعته لكل الناس. إنها في الأصل تحية الى مغنّي الـ«كوين» فريدي ميرك


ما يحدث في أروقة «المسرح القومي السوري» يكاد يصبح ضرباً من الخيال! ربّما لن يصدّق أحد بأنّ المسرح القومي يعمل مع مخرجيه وممثليه حتى اليوم من دون عقود، ولا يدفع أجراً للممثل عن العرض المسرحي سوى ما يعادل 150 دولاراً أميركياً، علماً بأن الممثل سيلتزم لحوالى 75 يوماً في التمرينات اليومية، ومن ثم حوالى 20 يوماً في عروضه أمام الجمهور... بحسبة بسيطة، يكتشف أي مطّلع أنّ الممثل المسرحي سيحتاج فوق أجره إلى ما يقارب 200 دولار على م


أمضينا ساعة ونصف الساعة من الدهشة الإيجابية، والمتعة الفنية المطلقة، مع فصلي مسرحية"نوتردام دو باري" في عرضها الختامي ليل الإثنين في العاشر من الجاري ( على خشبة مستحدثة تحت كازينو لبنان) مع مؤشر لافت إلى أن المسرحية بصدد العرض لاحقاً في لبنان نظراً للإقبال غير المسبوق على حضورها، إلى درجة أن إسترحة الـ 20 دقيقة بين الفصلين لم تغر أحداً بالمغادرة، بل ظلت المقاعد مشغولة بالرواد في تفاعل نادر مع كل محطات المسرحية، الممزوجة بخلط


نهاية تموز الحالي، سيكون اللبنانيون على موعد مع بدء نظام يتتبع أجهزة هواتفهم الخليوية، وحتى الأجهزة الأخرى التي تعمل بواسطة SIM card مثل Tablet، الذي يسمح بتحديد الأجهزة غير النظامية، وحظرها عن شبكتي الهاتف Alfa وTouch. هذا النظام الذي يسمح بتتبع الأجهزة التي تدخل لبنان بطريقة غير شرعية، "سيمنع التهريب ويؤمن دخلاً إضافياً للخزينة العامة من الرسوم الجمركية"، وفق ما يؤكد وزير الإتصالات جمال الجراح لـ"المدن". وقد تم توقيع عق


في بلد الأزمات المتراكمة التي لا تنتهي، لعلّ السخرية هي المتنفس الوحيد للبنانيين، خصوصاً على صفحات التواصل الإجتماعي. العام الماضي، أبصرت صفحة «كويكيز» على فايسبوك النور كمحاكاة للواقع اللبناني المرير بأسلوب ساخر ومتهكم، وذلم عبر نشر فيديوات كوميدية قصيرة، يؤديها الممثلون :جاد بو كرم، وشانت كاباكيان، وطوني داغر، وأنطوني حموي. هذه المقاطع الساخرة، نجحت في إستقطاب المتابعين الذي تخطوا اليوم المئة ألف. ومن بين هذه الفيديوات


غسان كنفاني: أكتب إليكم من عكا عن كبار لا يموتون أكتب إليكم من عكا.. .. ومثلكم أنا، أكاد لا أصدق أني، أخيراً، عدت إليها فأمد بصري عبر نوافذ منزلنا إلى الجهات الأربع استوثق مستشهداً بالأبنية والحجارة والأشجار وبقايا السور والقلعة والبحر والهواء وأشعة الشمس وشباك الصيادين وكل الأشياء الصغيرة التي شكلت لي على امتداد أربع وعشرين سنة صورة المباركة فلسطين. هذا بيت خالتي بحجارته المقدسية المتوقدة التي تشبه أرغفة تخرج من


يغزو المواقع الالكترونية خبر إحياء الفنانة جوليا بطرس حفلاً غنائياً ضمن حفلات معرض دمشق الدولي بدورته التاسعة والخمسين. وفي حين كثرت الأخبار المتعلّقة بفنانين قد يشاركون في المهرجان في دمشق بعد توقّفٍ دام 5 سنوات، إنتظر البعض بياناً من جوليا يؤكّد أو ينفي المعلومات المتداولة. لكن صحيفة "الأخبار" نقلت عن مصادر مقرّبة من الفنانة جوليا بطرس أن الأخيرة لن تحيي حفلات حالياً في سوريا، وبالتالي نفت المصادر مشاركتها في معرض دمشق ا