New Page 1

ببيان عام، انتهى الاجتماع بين هيئة مكتب الاتحاد العمالي برئاسة الرئيس بالإنابة حسن فقيه، ووفد من الهيئات الاقتصادية برئاسة محمد شقير، أول من أمس. صلب الموضوع، أي تصحيح الأجور لم يتناوله البيان، الذي أراد أن يحافظ على أجواء الودّ بين الطرفين. الودّ هنا يعني رضوخ ممثلي العمال لأصحاب العمل، الذين يردّدون أن الأزمة تطاولهم كما تطاول العمال. على هامش اللقاء، سئل شقير عن مسألة تصحيح الأجور، فاكتفى بتأييد تصحيح الحدّ الأدنى حصرا


اصدرت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري البيان التالي:" عشية الانتهاء من انجاز تعرفة النقل الجديدة التي تعمل عليها لجنة مشتركة من وزراتي الاشغال العامة والنقل والاقتصاد والتجارة واتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان. فوجئنا بجواب وزارة الاقتصاد والتجارة بعدم امكانية ضم قطع الغيار والزيوت والدواليب للمركبات العمومية في سلة السلع المدعومة من المصرف المركزي، وهذا ما سوف يبقي السائقين في مهب الجشع لدى التجار. كما ان الاتحا


أطلقت ​وزارة العمل​ والهيئة الوطنية لشؤون المرأة ال​لبنان​ية، حملة توعويّة تدعو من خلالها العاملات في الخدمة المنزلية إلى الاتصال بالخط الساخن 1741 التابع لوزارة العمل، لتقديم الشكاوى في حال مواجهتهن أي مشكلة أو عند حاجتهن لأي دعم أو استشارة. وتتلقى الاتصال عبر الخط الساخن 1741، مساعِدات اجتماعيات يتابعن الشكاوى الواردة ضمن آلية محدّدة وضعت بالتنسيق مع ​منظمة العمل الدولية​ وجمعيات عدّة، و


واصلت إدارة حصر ​التبغ​ والتنباك اللبنانية "​الريجي​" جهودها لمكافحة التهريب والتقليد، إذ نفذ جهاز مكافحة التهريب التابع لها عملية دهم في منطقة ​حي ماضي​ في ​الضاحية الجنوبية​ ل​بيروت​. وضبطت مستودعا لتقليد التنباك المعسل وصادرت كافة المواد الأولية من التنباك والغليسرين والصبغات المستعملة اضافة الى وسيلة النقل المستخدمة لأغراض التوزيع. وستلاحق الادارة المتورطين وتود


استنكرت نقابة محرري الصحافة اللبنانية الحملة الشعواء التي يشنها الاعلام الاسرائيلي على نقيب الصحافيين الفلسطينيين، نائب رئيس اتحاد الصحفيين العرب، وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحافيين الزميل ناصر ابو بكر. وتعمل على تشويه صورته والنيل منه بافتراءات ومزاعم وأكاذيب هي صفة ملازمة للدعاية الصهيونية التي سعت ومنذ نشوء الكيان الغاصب الى تزوير الحقائق والوقائع التاريخية لتبرير المظالم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني واقامة دو


لم تكن السلّة الغذائية المدعومة، التي أعلن عنها أول من أمس، على قدر ما توقّعه المعنيّون بها. إذ جاءت أقلّ من التهليل الذي نالته على مرّ الأيام الماضية، وانحرفت في بعض فئاتها عن الهدف المتوخّى منها، وهو سدّ 80% من احتياجات المواطنين الأساسية، بعدما تضمّنت سلعاً أقرب إلى الكماليات منها إلى الأساسيات. أضف إلى ذلك، أنها، من ناحية أخرى، أتت لتدعم مواد ينتجها لبنان محلياً وتفيض عن حاجته في بعض الأحيان «نِزْلت السلّة». هذه العبا


قرر مجلس نقابة أطباء لبنان في بيروت تعديل قيمة الحد الأدنى لبدل المعاينات الطبية كما يلي: الحد الأدنى لمعاينة الطبيب العام 70000 ليرة لبنانية الحد الأدنى لمعاينة الطبيب الاختصاصي 100000 ليرة لبنانية


أحزاب السلطة في مجلس نقابة المهندسين في بيروت تعاني ومأزومة: الاتفاق بينها على اختيار مرشح لنقيب المهندسين صعب جداً. الخلافات حالت دون توحدها. لذا لجأت إلى الألاعيب المعتادة: تأجيل الانتخابات إلى حين الاتفاق أو الطلاق. في المرة الأولى، وجدت وباء كورونا كمنقذ من تقدم المهندسين المعارضين وتوحيد صفوفهم في كل لبنان، وتشكيل قوة ضاربة في النقابة، فأجّلت الانتخابات في بيروت من 8 آذار إلى 12 تموز. وفي المرة الثانية، استندت إلى قرار


فعلتها نقابة أصحاب المستشفيات الخاصة بإعلانها الامتناع عن استقبال المرضى، باستثناء الحالات التي تهدّد الحياة. أعطت النقابة مهلة زمنية مستحيلة، وهي تعرف تماماً أن المعركة غير متكافئة في بلدٍ يقف على حافة الانهيار. ولئن كانت بعض المطالب محقة، والدولة تتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية فيها، إلا أن إقفال أبواب المستشفيات في وجه الناس أخطر من أي خسارة أخرى ثلاثة أسابيع فقط منحتها نقابة أصحاب المستشفيات الخاصة للدولة قبل أن تقفل


ستة أشهر مضت على آخر راتب تقاضاه موظفو مراكز الخدمات الإنمائية التابعة لوزارة الشؤون الإجتماعية. ثقلُ الأزمة الاقتصادية بالنسبة إلى هؤلاء مُضاعف، إذ إنهم محرومون، منذ كانون الثاني الماضي، من مُستحقاتهم التي بات يعادل بعضها مئة وخمسين دولاراً. مصادر الموظفين تقول إن أموالهم «ضائعة» بين الوزارة وديوان المحاسبة، فيما تفيد المعطيات بأن التأخير سببه خلاف قانوني وإداري بين المدير العام للوزارة القاضي عبد الله أحمد ورئيسة الغرفة ا


«هل يعاني مستشفى رفيق الحريري الجامعي من انقطاع التيار الكهربائي كبقية البلاد؟ نعم». كانت كافية هذه التغريدة التي كتبها المدير العام للمستشفى، فراس الأبيض، على موقع تويتر، لنعرف أن البلاد وصلت إلى القعر. فالمستشفى الذي «خصّص» ليكون الأساس في مواجهة فيروس كورونا، هو اليوم بلا كهرباء، بعدما أدرجته الدولة على لائحة التقنين الأقسى، والتي وصلت يومَي الخميس والجمعة الماضيين إلى 21 ساعة في اليوم. ولما لم يكن من السهل تغيير الواقع ا



لم يسبق أن وصلت الوقاحة إلى هذا المستوى. الكل يعرف أن التعيينات تجرى على أساس المحاصصة الطائفية، لكن أن تُسجّل هذه المحاصصة في مستندات رسمية، فتلك خطوة متقدّمة تُسجّل لوزير الطاقة ريمون غجر، في اقتراحه تعيين أعضاء مجلس إدارة مؤسسة كهرباء لبنان. قبل ذلك، حكي الكثير عن آلية شفافة تعتمدها الوزارة لاختيار المرشحين، تضمنت الإعلان عن الترشيحات على موقعها الإلكتروني، مع تكليف لجنة من الاختصاصيين لتسلّم السيَر الذاتية وتحليلها واختي


عقد "اللقاء الوطني للهيئات الزراعية" في لبنان، اجتماعا في مركز نقابة العمال الزراعيين في مركز غزة - البقاع، وأصدر بيانا أوضح فيه أنه ناقش مسألة تصدير الإنتاج الزراعي "الذي يعتبر مصلحة حيوية لتصريف إنتاج المزارعين عبر الحدود السورية إلى سوريا والبلاد العربية". وقرر دعوة ممثلي القطاع الزراعي إلى لقاء لوضع خطة عمل تنظيم تحركات نقابية زراعية لمطالبة الحكومة ب"إعادة العلاقات اللبنانية - السورية من أجل فتح الحدود أمام الإنتاج


أعلنت نقابة أطباء الاسنان في لبنان أنها "في صدد التحضير لتحرك واسع واحتجاجي على الصعد كافة، من أجل مطلب دعم استيراد المواد والادوات الاساسية في طب الاسنان". وقالت في بيان: "منذ بداية الأزمة الاقتصادية والمالية قامت نقابة أطباء الأسنان في لبنان- بيروت بإتصالات مكثفة مع المسؤولين في وزارتي الصحة والأقتصاد كما البنك المركزي، وما زال هذا التواصل مستمرا، وكان آخره يوم أمس مع وزارة الصحة لدعم استيراد المواد والادوات الاساسية في