New Page 1

- عقد اجتماع تشاوري للأساتذة المتمرنين في كلية التربية لأقضية الجنوب في ثانوية النبطية الرسمية، في حضور المسؤول التربوي لإقليم الجنوب محمد توبة وممثلين لرابطة التعليم الثانوي وتجمع المعلمين. وتعهد توبة ب "متابعة قضية الدرجات الست المستحقة للأساتذة المتمرنين وتبني قضية رواتبهم ومرسوم التعيين"، وتمنى على الأساتذة "عدم اللجوء الى الإضراب المفتوح". وبعد التشاور، تقرر إعلان الإضراب التحذيري الإثنين المقبل من جانب الأساتذة،


على مشارف الأسبوع الأخير من أيلول، سلّم وفد من الطلاب الرافضين حرمانهم من التسجيل في برنامج الدّكتوراه في الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، رئاسة الجامعة اللبنانية، أمس، كتاباً يطالب المجلس العلمي في المعهد العالي للدكتوراه بالتزام ما وعد به لجهة النظر في الشكاوى الفرديّة للطّلاب بغية رفع تقرير مفصّل إلى مجلس الجامعة الشهر الجاري. ويأمل الطلاب انصافهم في مجلس الجامعة عبر إصدار ملحق خاص واستثنائي للتسجيل هذا العام، أسوة ب


اعتصم حراك ​المتعاقدين الثانويين​ بمشاركة ​الاتحاد العمالي العام​ ورئيسه ​بشارة الاسمر​ أمام ​وزارة التربية​. وذلك بالتزامن مع اجتماع وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال ​مروان حمادة​، مع ​رابطة أساتذة التعليم الثانوي​، للبحث في الاستعدادات النهائية لبدء العام الدراسي. وطالب المتحدث بإسم المعتصمين ​حمزة منصور​ الدولة ان تتح


أن يصدر قرار بإقالة موظف/ة، ينتمي/تنتمي إلى التيار الوطني الحر ويعيّن موظف/ة محله/محلها من تيار المستقبل، فلا بد أن يأخذ الموضوع أبعاداً سياسية في غمرة السجال السياسي القائم بين التيار الوطني الحر وتيار المستقبل، بشأن الملف الحكومي والصلاحيات. فقد أشعل قرار أصدره وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال مروان حمادة مواقع التواصل الاجتماعي، في الساعات الأخيرة، كما استدرج ردود فعل سياسية من الحزب التقدمي الاشتراكي والتيار الوطني ا


كتبت صحيفة "النهار " تقول : "أزمة الأقساط المدرسية الناجمة عن قانون السلسلة 46 والتي رحّلت من العام الماضي، يتوقع أن تستفحل وتتفاقم وتبلغ ذروتها مع انطلاق ‏السنة الدراسية في المدارس الخاصة، خصوصاً أن قسماً من الأهالي لم يسددوا الأقساط المترتبة على أولادهم، وهو ما أدى الى منع ‏إدارات مدارس عدة دخول التلامذة إلى الصفوف قبل أن يدفعوا المتوجب عليهم، فتركوا في الشارع إلى أن توصل ذووهم إلى تسوية مع ‏المدارس‎.‎ ويبدو أن الأ


رداً على ما نشرته «الأخبار» (العدد 3560 تاريخ 8/9/2018) تحت عنوان «الليسيه فردان تحتجز تلامذة في اول يوم دراسي»، يهم ادارة مدرسة الليسيه فردان توضيح بعض المغالطات: أولاً: ورد ان ادارة المدرسة اتخذت بعض تلامذتها «رهائن» واستخدمتهم لإذلال اهاليهم المعترضين على زيادة غير مبررة للقسط المدرسي. هذه المفردات المستخدمة لا تعبر عن القيم التي تؤمن بها مدرسة الليسيه والتي تضع مهمة تعليم وتثقيف التلامذة كهدف وحيد لها، ومدرستنا بالتالي


في 25 أيلول (سبتمبر) الحالي، تدعو «الجامعة الأميركية في بيروت» إلى حضور عرض الفيلم الوثائقي «رشيد» (74 د ــ 2017) للمخرجة اللبنانية سامية بديع (1985). في هذا العمل، تروي بديع قصّة خالها، رشيد بروم (الصورة)، عضو المكتب السياسي في «الحزب الديمقراطي الشعبي»، الذي اغتاله العدو الإسرائيلي في عام 1982 مع زوجته وولدَيْه، يوم كان في الـ 29 من عمره. لطالما صرّحت سامية أنّها تهدف من هذا الشريط إلى «إظهار قصة الضحايا الذين ما زالوا عل


أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام ناصر العياص، أن أساتذة التعليم الثانوي في كلية التربية،إعتصموا امام وزارة التربية، بمشاركة رئيس رابطة التعليم الثانوي نزيه الجباوي، الذي توجه الى المسؤولين سائلا إياهم: "من يتحمل مسؤولية الوقت لعدم حصول المعلمين على رواتبهم في بداية العام الدراسي؟". وقال: "هناك من يعمل على المرسوم وهذا لا يعني وقف الرواتب حتى يصدر المرسوم. على الجامعة اللبنانية وكلية التربية دفع الرواتب وهم مسؤولون عنها


تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد، تنتشر «عريضة تربوية» لمناهضة أشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي، بين المعلمين والأساتذة وروابطهم ونقاباتهم، سيتم تسليمها في ما بعد لوزير التربية، بعيد مؤتمر صحافي سيطلقها الكترونياً على نطاق أوسع. العريضة من تصميم اللجنة التربوية، المولودة من رحم حملة مقاطعة داعمي «إسرائيل» واللقاء الوطني ضد التطبيع في لبنان، تماشياً مع تطور العمل باتجاه صون الوعي الجمعي للبنانيين في مجال مقاومة التطبيع ا


أن يصدر قرار بإقالة موظف/ة، ينتمي/تنتمي إلى التيار الوطني الحر ويعيّن موظف/ة محله/محلها من تيار المستقبل، فلا بد أن يأخذ الموضوع أبعاداً سياسية في غمرة السجال السياسي القائم بين التيار الوطني الحر وتيار المستقبل، بشأن الملف الحكومي والصلاحيات. فقد أشعل قرار أصدره وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال مروان حمادة مواقع التواصل الاجتماعي، في الساعات الأخيرة، كما استدرج ردود فعل سياسية من الحزب التقدمي الاشتراكي والتيار الوطني ا


عاشت لين فرحات مع الاكتئاب ست سنوات. عدم القدرة على التعبير عن شعورها الدائم بالقلق والاكتئاب لازمها مع شعور بالكسل وثقل الحياة وفقدان الاهتمام بما كانت تستمتع به سابقاً. لم تكن على استعداد لأن يعلم أحدٌ ممّا تعانيه. هي نفسها لم تكن تعلم تماماً مما تعاني، واعتقدت طويلاً أنّ هذه طبيعتها لا أكثر. نقطة التحوّل الأولى كانت عندما بيّنت لها مواد دراسيّة في الجامعة تشابه العوارض التي تعانيها مع عوارض القلق والاكتئاب، فقرّرت طلب الم



انطلاقة العام الدراسي في الثانويات الرسمية هذا العام تترافق مع ارتباكات إدارية سببها التضارب بين ساعات المتعاقدين وتأمين نصاب 2128 أستاذاً اجتازوا دورة الكفاءة في كلية التربية في الجامعة اللبنانية ويستعدون لدخول الملاك بـ20 ساعة أسبوعياً. توزيع الأساتذة يجري على وقع حسابات سياسية وطائفية وتنفيعية تحكم تقدير الحاجات. وما يجعل المسألة أكثر تعقيداً إصرار بعض المديرين المحميين على التمسك ببعض المتعاقدين من جهة، وإعطاء وزير الترب


نفذ ​الاساتذة​ المتمرنون لوظيفة أستاذ تعليم ثانوي في كلية التربية اعتصاما أمام رئاسة الجامعة في المتحف. وأكد ابراهيم سرور، في بيان له باسم المعتصمين، "اننا انهينا دورة الكفاءة منذ شهر حزيران، واذا بالنتائج يتأخر اصدارها حتى اوائل شهر ايلول تحت كم من الحجج التي لا علاقه لنا بها كمتمرنين، وكنا رهينة وبعد كل هذا الانتظار نتفاجأ بكلام صادر من الجامعة ان لا رواتب لنا، وذلك لان الجامعة لا علاقة لها بنا، فكان الكلام