New Page 1

لماذا اختار محمد بن سلمان استقبال نتنياهو وبومبيو في مدينة نيوم، في السعودية؟ وليس في جدة أو الرياض أو الظهران؟ كان يفترض باللقاء أن يكون سراً معلناً، وهذا المستتر المكشوف كان يمكن تأمينه من دون اللجوء إلى مدينة قيد الإنشاء. لكن هناك منطقاً جديداً في مشروع التطبيع التتبيعي الزاحف، وهو منطق أشار إليه عبد الرحمن منيف في خماسية «مدن الملح»، ونفذته إسرائيل بوحشية التطهير العرقي لحظة إنشائها ولا تزال تمعن في ممارسته في فلسطين،


الفساد الدائر ، والفاسدون الدائرون ، ولاعنو نَفَسَ البشرية يتلاعبون بمصائرنا ويتحكّمون في حياتنا وأرزاقنا ، نعيش كالدمى تحت رحمتهم ، والظاهر أنّهم يريدوننا أن نموت حسب مزاجيتهم ... هؤلاء الفاسدون يتشدّقون بالحرية والديمقراطية وعزّة النفس أي نفس ؟! الأنفس الأمّارة بالسوء ، أنفسهم الحاقدة ، الشرّيرة والتافهة ... لا أفهم كيف استطاعوا أن يلعبوا بعقول بعض الناس ، واستطاعوا أن يزرعوا ثقتهم حتى بدأنا نسمع بأنّ


عُلِم أن مدير المخابرات العسكرية الذي تنتهي ولايته في غضون أسبوع، العميد طوني منصور، نفى أن يكون في وارد تولي منصب مستشار أمني لقائد الجيش العماد جوزف عون. وقال منصور لمتصلين به إنه سيتقاعد ويذهب الى منزله. وجاء نفي منصور على إثر ورود معلومات عن نية العماد عون تعيينه في منصب مستحدث ولم يكن موجوداً في أي زمن سابق، وهو المستشار الأمني لقائد الجيش. وفسِّرَت رغبة العماد عون بأنها محاولة لإبقاء منصور بالقرب منه، بعد فشل مشروع الت


بناءً على طلب أميركي، مدفوع برغبة إسرائيلية، جرى تأجيل جلسة المفاوضات غير المباشرة بشأن ترسيم الحدود بينَ لبنان وكيان العدو، التي كانت مقررة غداً، من دون تحديد أي موعِد لجلسة لاحقة، بينما جرى التداول بمعلومات عن أن رئيس الوفد الأميركي (الوسيط) جون دو روشيه، سيزور لبنان للقاء المسؤولين فيه، فيما علِمت «الأخبار» أنه سيكون له لقاء أيضاً مع قيادة الجيش. جاء هذا الطلب لافتاً، على وقع مناخات متوترة في الإقليم، علماً بأن مصير التفا


..ولقد فعلها حفيد مسيلمة الكذاب: بدل أن يذهب إلى البيت الابيض في واشنطن، فانه قد جاء برئيس حكومة اسرائيل، نتنياهو العنيد، ووزير خارجية دونالد ترامب الذي يبكي رئاسته ذات الضجيج التي لم يقدر لها أن تكتمل بالتجديد. انه صاحب السمو المذهب، ولي عهد المملكة التي انتزعت من الرسول محمد بن عبدالله لتكون او تصير لعبد الوهاب الاول والثاني والثالث. فاذا كان الرسول قد جاء برسالة الهدى والايمان، فان ذلك قبل اكتشاف الذرة وصناعة الطائرات


بين الظهيرة والمساء سرى بك العمر محتفياً بقدرتك على المزج بين الهويات، وعلى نيل ما ترغب فيه من دون أن تطلبه، وعلى أن تعطي من تحب بغير طلب حفظاً للكرامتين معاً. وليس امراً شائناً أن تكون لك “البيضاء” وان تعطي “السمراء” فالرجال كانوا وسيظلون قوامين على النساء حتى تودى بكل منهم “حواؤه” ويخرج صارخاً كمن به لوثه او ضربه الجنون. ذلك أن المرأة لا تطيق في دنياها منافسة، ولو كان شقيقتها.. اما الرجل فمستعد لان يعوض كل امرأة ما ن


يومًا ما ستنتهي جائحة كورونا وسنعود إلى حياتنا الطبيعية، فهل تعود مع الحياة أساليب وسلوكيات التصنّع التي حدت منها جزئيًا ظاهرة الحجر؟ التصنّع والتظاهر في محاولة لكي نكون شخصًا مختلفًا عما نحن عليه في الحقيقة ظاهرة باتت منتشرة بشكل كبير بخاصة في مجتمعاتنا التي تعتمد بشكل كبير على المظاهر والتفاخر والبهرجة والنفاق. لا أحد راضٍ عن نفسه، معظم الناس يظهرون صالح أفعالهم ويخفون قبيحها لكسب مودة الآخرين، دائمًا نبحث عن نقص أو عيب


فاجأ ضمُّ جبل عامل وصيدا وحاصبيا إلى لبنان الكبير، في 1920، سكان تلك المناطق. الفكرة لم تكن واردة. كان الميل في تلك المناطق إلى الانتماء إلى دولة عربية. الضمُّ إلى لبنان كان يعني إلحاقاً بجبل لبنان واقتطاعاً من المجال العربي. والأمران خطيران بالنسبة إلى جبل عامل وصيدا وحاصبيا. فالأمر الأوّل كان يكشف التفاوت الاقتصادي والاجتماعي والثقافي بين جبل لبنان وبيروت وبين تلك المناطق. والأمر الثاني كان يعني قطع صلات جبل عا


ثبت شرعاً وبالدليل الحسي أن الجمهورية اللبنانية ذات العلم ذي الارزة والبندين الاحمر من فوقها ومن تحتها، يمكن أن تعيش سنة وأكثر من دون رئيس.. ويمكن أن تعيش شهوراً عديدة بحكومة مستقيلة تصرف الأعمال.. ..ويمكن أن تعيش من دون مجلس نيابي او بمجلس نيابي لا يجتمع فاذا ما قدر له أن يجتمع امضى نوابه الوقت في المسامرة والاطمئنان على الصحة، ثم انصرفوا من دون أن يتطرقوا إلى الازمة السياسية التي تعصف بالبلاد والعباد. كأنما ثمة ان


لا أذكر اسمه ، ليس تعاليا ولا ازدراء يستحقه ، بل التزاما بقرار نقابة الصحفيين المصريين ، التى دعت منتسبيها إلى عدم نشر اسمه وأخباره وصوره ، وتضامنت مع نقابة الممثلين المصريين ونقابات المهن الفنية ، التى أصدرت قرارا بوقفه عن التمثيل والغناء ، وإحالته للتحقيق النقابى فى جريمة تطبيع مع كيان العدو الإسرائيلى ، ارتكبها بالظهور والتصوير فى "دبى" مع مطرب ورجل أعمال إسرائيلى ، وأقامت عليه الدنيا فلم تقعد بعد فى مصر ، وهو ما أث


دعت اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس في دولة فلسطين كنائس العالم وكافة المؤمنين الى تأكيد تضامنهم ودعمهم لحقوق الشعب الفلسطيني للخلاص من ظلم الاحتلال الاسرائيلي واضطهاده على مدار سنوات الاحتلال المريرة. وأكدت اللجنة في بيان صحفي اصدره رئيسها د. رمزي خوري مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، الذي يوافق يوم غد الاحد 29/11/2020، انه آن الآوان ان تنتهي المعاناة التي لازمت ابناء شع


مصرف لبنان بعد تعنت حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ورفضه المتمادي بتسليم الشركة المختصة الوثائق المطلوبة من أجل التدقيق الجنائي متذرعا بالمادة 151 من قانون النقد والتسليف حول السرية المصرفية، وجه رئيس الجمهورية ميشال عون في 24 تشرين الثاني 2020 رسالة إلى مجلس النواب عملا بصلاحيته المحفوظة له في الفقرة العاشرة من المادة 53 من الدستور مطالبا مجلس النواب ” اتخاذ الموقف أو الإجراء أو القرار بشأنها، ما يستدعي التعاون مع السلطة ال


«معاش اللبناني صار بيسوى صباط، أو حتى أقل». يبقى هذا التشبيه «الواقعي» منقوصاً ما لم نحدّد ماركة «الصباط» لتبيان حجم المصيبة. فحذاء من صنع Christian Dior، مثلاً، قد يتخطى سعره بسهولة الـ 1000 دولار. وهذه كانت، تقريباً، قيمة متوسط رواتب اللبنانيين قبل انهيار سعر الصرف. فيما اليوم محظوظ من يساوي راتبه ثمن حذاء سعره 200 دولار. أما في حالة من يتقاضون الحد الأدنى للأجور فقيمة الراتب باتت تعادل حذاء قيمته 80 دولاراً. معطيات جعلت م


ثبت شرعاً وبالدليل الحسي أن الجمهورية اللبنانية ذات العلم ذي الارزة والبندين الاحمر من فوقها ومن تحتها، يمكن أن تعيش سنة وأكثر من دون رئيس.. ويمكن أن تعيش شهوراً عديدة بحكومة مستقيلة تصرف الأعمال.. ..ويمكن أن تعيش من دون مجلس نيابي او بمجلس نيابي لا يجتمع فاذا ما قدر له أن يجتمع امضى نوابه الوقت في المسامرة والاطمئنان على الصحة، ثم انصرفوا من دون أن يتطرقوا إلى الازمة السياسية التي تعصف بالبلاد والعباد. كأنما ثمة ان


لن تكشف الجلسة النيابية التي تناقش رسالة رئيس الجمهورية ميشال عون حول التدقيق الجنائي، ما هو مكشوف أصلاً. فالفرز ما بين حزب المصارف وكل من لا ينتمي الى معسكر المجنّدين في خدمة حاكم مصرف لبنان ومصالح الأوليغارشية، حصل منذ عدة أشهر عند مناقشة خطة التعافي المالي الحكومية. ولكن مع تحوّل مسألة التدقيق في حسابات المصرف الى قضية شعبية بسبب تبخّر ودائع الناس، من المرجح أن تتحول الجلسة الى «حفلة» مزايدات في هذا السياق. من جانبه، استب