New Page 1

تشرّع الكرة الأرضيّة نوافذها في عصر ​الفضاء​ فتتجاور الشعوب وتتقارب الثقافات واللغات والعادات كما تتزاحم وتتقاتل لكنّ اللافت في هذا المشهد العالمي الجميل والبائس أنّ مجموعات أو أقليّات صغيرة تتأبّط التاريخ وتحتمي بأحلامها القديمة الموروثة في الإستقلاليّة والإنفصال في جغرافية صغيرة مؤطّرة تأكيداً للخصوصيات الإتنيّة والثقافية والفولكلورية وربّما الدينية والإقتصادية. نحن هنا في ​أربيل​ حيث التوهّج الحار


يا شعب لبنان الفهيم صار لازم تفهموا بقى انه كل قانون عم يطلعوا فيه هو فقط ضد الفقير وليس هناك قرارات لمصلحتك : ١) منع عربات الخضار (التي يسترزق منها الفقير) في كل الاسواق الشعبية في لبنان بحجة التطور و جمال السوق . ٢) قانون تمويل السلسلة (المحقة جداً) من فرض ضرائب لا يتأذى منها سوى الفقير . ٣) قانون رخصة الصيد البري مع التأمين الالزامي ( ابصر مين مستفيد) بحجة تنظيم الصيد و الحفاظ على التوازن ، ما شايف


هي نسبة، لا يمكن معرفة حجمها، من الناس الذّين يعطون دروساً خصوصيّة في العبودية والتّكبر والتّعالي. هذا ما طمح إليه البعض، وهو الوصول إلى الإنحطاط الأخلاقي لتفشّي الأعمال المهينة للإنسانيّة، أعمال لا تليق بأي شخص على وجه الأرض. هو المال، الإله الآخر الذي اختاره البعض، إله الشر والضّغينة والحقد والتّكبر واللا قيم واللا إنسانية. هو المال الذّي أبعدنا أميالاً عن القيم الإنسانية، عن الإحترام والمساعدة والتعاون والسعفة


أنشئ مفاعل «ديمونا» النووي الإسرائيلي في خمسينيات القرن المنصرم، وكان مقرراً له التوقف عن العمل بعد 40 عاماً. لكنّا في عام 2017 والمفاعل الذي تشوبه آلاف الأعطاب لا يزال «شغّالاً»، كما أنه «لن يتوقف عن العمل في المدى المنظور». التصريح الأخير صدر رسمياً، ولأول مرّة، عن وزير السياحة في حكومة العدو بيروت حمود انتهجت إسرائيل سياسة «الغموض» النووي طوال عقود خلت. فكل ما قيل عن امتلاكها رؤوساً نووية يمكن إطلاقها حتى مسافات تبلغ


لو أن جلال طالباني ما زال يتمتع بالصحة والعافية لما أقدم الزعيم الأوحد لإقليم كردستان مسعود البرازاني على رفع شعار الاستقلال عن العراق، بلده الأم، باستفتاء تحوم الشبهات، سلفاً، حول احتمال صحته. ذلك أن جلال طالباني هو الزعيم الكردي الثاني بعد الراحل مصطفى البرازاني، وهو عراقي حتى العظم، وأحد المؤمنين بوحدة العراق .. ثم انه أحد أظرف السياسيين في منطقتنا، وكان يروي سلسلة من النكات عن بساطة الكرد ثم يعقبها بنكات عن العرب.


يدقّ قلبي دقّةً عالية. دقّةٌ واحدة كلَّ ثانية. أعضائي الثلاثة الخارجيّة تتحرّك في شكل دائرة: العقرب الأطول يُسرع في حركاته كثيرًا، العقرب المتوسّط يتحرّك بنسقٍ متوسّط، العقرب الأخير هو الأقصر والأثقل حركةً. أنام وأصحو على طاولة الصالون. يشاركني مكانَ نومي مفتاحُ سيّارة، وعلبةُ سجائر، وقدّاحة. يسمح لي ذلك المكانُ بمراقبة أغلب التحرّكات في المنزل. أنتظرُ أن تستيقظ سيّدةُ البيت، "آني." تتوجّه إلى الحمّام أوّلًا، ثمّ إلى المطبخ.


موقف عمومي يوسف كليب حذرت السفارة الأميركية في بيروت رعاياها بتجنب الذهاب إلى ”كازينو لبنان” خوفاً من وقوع عمل أمني، كذلك فعلت السفارة الكندية ودعت رعاياها في لبنان إلى وجوب التيقظ وتجنب الأماكن العامة. غارت السفارة الفرنسية من الأميركية والكندية وحذرت أيضا" رعاياها من إحتمال تعرض الأماكن العامة لإعتداءات، ودعتهم الى أقصى درجات اليقظة. وإذا هيدي السفارات حذرت، معناها لازم السفارة البريطانية كمان تنطق شي بيان. غريبة هالسف


بالتوازي مع عملياته في ريف ​دير الزور​ ومحيط ​المطار​ والأحياء التي تسيطر عليها داعش، وتمكّنه من تحرير واستعادة بلدات وقرى عدة على ضفتي ​نهر الفرات​ التي حاولت ​واشنطن​ منع ​الجيش السوري​ من الوصول إليها، بدأ الجيش السوري والحلفاء عملية واسعة فجر 3 انطلاقاً من بلدة حميمة باتجاه مدينة ​البوكمال​ على الحدود مع ​العراق​، والمقابلة لمدينة القائم


عام بعد عام تترسخ العلاقة , وتزداد ذكرى انطلاقة "جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية" في عاصمة الجنوب صيدا تجذرا .وبالرغم من مضي 35 عاما على انطلاقة "جمّول".. فان هذه الذكرى تتوهج وتتعدد الانشطة الاحتفالية بهذه المناسبة في "عاصمة المقاومة" و"الجنوب" صيدا. وبمناسبة "الذكرى ال 35 لانطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية" , استضاف "الحزب الديمقراطي الشعبي" في مقر "جمعية الادب والثقافة" في صيدا عرضا للفيلم الوثائقي "عدنا لنروي


في الوقت الذي لم ينزل «غزل» نائب امين عام «حزب الله» الشيخ نعيم قاسم على رئيس الحكومة سعد الحريري بردا وسلاما، في ما خص الموقف من معارك الجرود وصفقة ترحيل عناصر تنظيم «داعش» الارهابي، ضمن صفقة التبادل التي جرت مقابل الكشف عن مصير جنود الجيش اللبناني المجهول منذ ثلاث سنوات، وتحرير عناصر من «حزب الله» واستعادة رفات شهداء، فقابل ذلك بفتور فاقع، عندما لم يعط جوابا واضحا عن استعداداته للقاء السيد حسن نصرالله وضخ الحياة بملف ال


بمجرد ربط الارتفاع المتزايد لبورصة الإنجازات العسكرية والسياسية السورية، مع باقي المجريات في البلاد، يمكن حينها انجلاء الغيمة عن أسباب الدوافع الأساسية لِما يحدث من محاولات لقلب طاولة اتضح أنها من حديد، لا تقلب ولا تكسر بسهولة، فمرورا بالأحداث القريبة، يحتم أن يكون الأمر محاولات فاشلة في العاصمة أو محيطها. نعم ما حدث في دمشق يوم أمس الأحد ما هو بغريب بعد كل ما جرى، وما يمكن الجزم به وإثباته، هو التقارب الزمني بين تلك الأح


غزا الشيب رأس أسامة سعد في الآونة الأخيرة، فكاهل حامل أمانة معروف سعد مثقل بمصارعة طواحين المذهبية والرأسمالية، وطروحاته للتغيير باتت تلامس "المثالية الحادة"، لأن لبنان ليس "المدينة الفاضلة"، ولأن تنظيمه لم يخرج بعد من "جلباب العائلية" و"حدوده الجغرافية" التي يحصرها كثيرون بصيدا، بيئة "التنظيم الشعبي الناصري" الذي أنشئ على يد والده الشهيد معروف سعد. معروف.. مصطفى.. أسامة يكاد "التنظيم الشعبي الناصري" يكون من أبرز الأحزاب


سارعت إسرائيل أمس إلى الرد على قرار لبنان الرسمي (المجلس الأعلى للدفاع) بالتوجه إلى مجلس الأمن، وتقديم شكوى بشأن الخرق الإسرائيلي للأجواء اللبنانية. ردّ إسرائيل الذي جاء صراخاً من نوع آخر، عبر خرق المقاتلات الإسرائيلية جدار الصوت فوق مدينة صيدا، لا يخلو من دلالات ورسائل، سياسة وعملياتية، أرادت إسرائيل إيصالها إلى الحكومة اللبنانية. ويشير جدار الصوت، في أجواء مدينة صيدا تحديداً، وابتعاده عن مناطق انتشار المقاومة، إلى مستوى م


بينما كنت ماشياً على أرصفة الطرقات في مدينة صيدا، وبعد معاينتي لما يحدث في عيد الأضحى، أثار في نفسي الحزن مشهد أكوام النفايات المتناثرة على الطرقات،والروائح الكريهة بين الأزقة والبيوت في ظلّ غياب الرقابة والمحاسبة . وبتُّ اتساءل كيف لنا أن نحمي أبنائنا من الأوبئة والحشرات وأن نقيهم صحياً من أبعاد هذه المخاطر ؟! وهل هذه الكميات المتناثرة على الطرقات لا تجد فعلاً مستوعباً كافياً يحتويها ؟! وإنني أرى أنه من الضروري إعادة درا


... فجأة اشتعلت النفايات المكدسة على ضفاف بحيرة المياه الاسنة جنوب صيدا , سحب من الدخان الكثيف غطت سماء جنوب المدينة و مصدرها تلك البحيرة المجاورة لمعمل فرز ومعالجة النفايات في صيدا والتي تحولت بقدرة قادر الى مكان لالقاء ورمي النفايات فيها المهربة وغير المهربة والمموهة وغير المموهة من اكثر من منطقة في لبنان . قبل يومين شوهدت احدى الاليات جرافة "بوكلن" وهي تقوم باعمال في البحيرة دون معرفة ماهية تلك الاعمال , وتردد في حين