New Page 1

منذ اغتيال الرئيس رفيق الحريري، لم يشهد لبنان، نفوذاً هائلاً لشخصية تتمتع بقدرات مالية هائلة كما هي الحال اليوم، مع رئيس مجلس إدارة سوسيته جنرال أنطون صحناوي ووالده رجل الأعمال نبيل الصحناوي. وهذا النفوذ يلامس حدود امتناع غالبية ساحقة من السياسيين ورجال السياسة والدولة ووسائل الإعلام والإعلاميين، ورجال الأعمال، عن إثارة أي موضوع يتصل بالصحناوي الأب والابن. منذ وقت يعود إلى حزيران الماضي، تتابع شعبة المعلومات في قوى الأمن ال


أمسك المدعى عليه خليل صحناوي بمفاصل مؤسسات الدولة لسنوات. امتلك القدرة على التلاعب بداتا الاتصالات واختراقها. غير أنّ الأخطر كانت قدرته على تغيير «النشرة الجرمية» لأيّ كان، بعد اختراقها. وحده الصحناوي، بقدرة القراصنة، كان في مقدوره أن يمحو جرائم من يشاء ويُجرِّم من يشاء. بل أكثر من ذلك، امتلك القدرة على التلاعب بنتائج الاختبارات للمتقدمين لدورة رتيب في قوى الأمن الداخلي لم يستأنف «بطل» عملية القرصنة الإلكترونية الأكبر في


تتوالى التطورات المتعلقة بسوريا سريعاً، ومعها يتبلور شكل جديد من المفاوضات الدائرة حول سيطرة النظام السوري على كامل مناطق الحرب. ويبرز الموقف الروسي في كل ذلك، متقدماً في ظل كلام غربي عن تحول أساسي فيه منذ أكثر من أسبوع، وعشية انعقاد مؤتمر طهران، والتقارير الغربية التي تصل إلى سياسيين لبنانيين، تتحدث عن تحول روسي مرتقب حيال الوضع السوري. والمقصود ليس انقلاباً يقوم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تجاه النظام السوري بالمعن


%74 من الإدارات العامة الرسمية غير معنية بتطبيق قانون حق الوصول الى المعلومات الذي أُقرّ في شباط العام الماضي. هذه هي أبرز خلاصة توصّلت إليها دراسة أعدّتها جمعية «مبادرة غبريال»، بتمويل من «المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية»، حول تطبيق الدولة اللبنانية لأحكام قانون حق الوصول الى المعلومات (28/2017)، وأُعلنت نتائجها، أول من أمس. تقدّمت الجمعية بطلبات مع أسئلة محددة الى 133 إدارة رسمية، لتبيان تطبيق بعض أحكام القانون المذك


تنطلق مساء اليوم عروض «كفرناحوم» فيلم نادين لبكي (1974) الجديد، الحائز جائزة لجنة التحكيم في «مهرجان كان السينمائي الدولي» هذا العام، لتكون لبكي بذلك ثاني لبنانية تنال هذا التكريم بعد الراحل مارون بغدادي عام 1991 عن فيلمه «خارج الحياة». وأمس، أعلنت وزارة الثقافة اللبنانية عن ترشيح الشريط لتمثيل لبنان في مسابقة الأوسكار عام 2019 عن فئة الفيلم الأجنبي في شباط (فبراير) المقبل. أبطال الروائي الثالث للبكي، ليسوا ممثّلين محترفين أ


الحنين يُلقي عليّ بظلاله يَحرقني بلهيب ناره يُشعل في داخلي لهيبَه يؤجّج ثورةَ الإشتياق الحنين ينبضُ بكِ ينبضُ في كلّ عرق من عروقي ينشر حبَّكِ في ثنايا روحي ويطوّف عشقَكِ في دوامة عمري خنجرُ البُعْدِ يمزّقني وسيفُ الألمِ يقهرني الحنين القادم من مجهول التصوّف يخلع أقفالَ القلب ويركض كزاهدٍ نحو رقصته الدائرية ويكون كحال الفعل في دورانه حول الأزمنة يثبتُ في حَيْرةِ دَوْخَته ويقتفي في حل


هي حملة لمكافحة استغلال أطفال الشوارع، عبر توعية المواطنين الى أهميّة «عدم تقديم المال للأطفال المتسوّلين» منعاً «للمساهمة في استغلالهم». هكذا أراد «المشروع الوطني لمكافحة التسوّل» التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية الحدّ من استغلال الأطفال في الشوارع! «الحملة الوطنيّة» التي أطلقها «المشروع» الشهر الجاري، استكملها أمس بتوزيع ملصقات إعلانية و«فلايرز» و«ستيكرز» في شوارع عدة في بيروت وجبل لبنان، ورسائل عبر الهواتف النقالة. انبثق


حوالى الساعة الثامنة من ليل أمس، ألقي القبض على المفتي الشرعي لكتائب عبد الله عزام في عين الحلوة، بهاء الدين حجير (29 عاماً)، بينما كان متوجهاً إلى منزل أسرته في حي الطيرة في عين الحلوة. ويعد حجير أحد أبرز المتهمين بتنفيذ تفجير السفارة الإيرانية في بيروت في تشرين الثاني من عام 2013؛ إذ أدّت تحقيقات الأجهزة القضائية اللبنانية إلى الاشتباه في أنه كان الوسيط بين أحد انتحاريي التفجير وبين قيادة كتائب عبد الله عزام التي تبنته. وق


بين نهاية الأسبوع الماضي ومطلع الأسبوع الجاري، ظهرت مؤشرات مالية مقلقة. تدهورت أسعار سندات اليوروبوندز المطروحة في الأسواق الدولية إلى حدود غير مسبوقة، ثم لمس المودعون تغيّراً جذرياً في سلوك المصارف اللبنانية التي رفضت تحويل ودائعهم إلى الدولار، فضلاً عن إجبارهم على سحب الوديعة بالليرة حصراً... هل هي هندسات مصرف لبنان وإجراءاته أم عوارض الأزمة المقبلة؟ لم تعد معاناة «النموذج» الاقتصادي اللبناني خافية على أحد منذ لجوء مصرف


نحو ثلاثة مليارات دولار مجموع الهبات التي صرفت من دون إجازة من الحكومة ومن دون أن تسجل في قيود وزارة المالية. ونحو 3.5 مليارات دولار هي قيمة سلفات الخزينة التي لم تسدد. وفي الحالتين، هذا يعني بأقل تقدير إعطاء صورة وهمية عن العجز في الموازنة عبر خفضه بآلاف مليارات الليرات. ليس ذلك سوى غيض من فيض ما أفرزته الحسابات التي تعدّ وزارة المالية التقرير النهائي بشأنها، والتي تؤكد أن كل الفوضى التي غرقت بها الوزارة خلال سنوات طويلة كا


تتجاوز مجزرة صبرا وشاتيلا مجرد كونها رداً انتقامياً غرائزياً بشعاً، وترجمة لعنصرية حاقدة تنطوي عليها نفوس القتلة، بل تأتي أيضاً امتداداً لسياسة مدروسة ممتدة في التاريخ الصهيوني، منذ ما قبل إقامة الكيان الاسرائيلي عام 1948. وتتصل بالسياق الاستراتيجي الذي كان سائداً خلال الاجتياح الاسرائيلي للبنان عام 1982، وتلبية لمتطلبات وأهداف مشخَّصة في ذلك الحين. ليس صدفة أن ارتكاب المجازر بحق المدنيين رافق الحركة الصهيونية منذ بداياتها،


ماذا يعني تواصل السجال داخل إسرائيل حول عدم جاهزية سلاح البر في جيش العدو لشن حرب ضد أعدائها في المنطقة وعلى رأسهم حزب الله؟ وما هي مفاعيلها السياسية والاستراتيجية، وأي رسائل تنطوي عليها للداخل والخارج؟ وماذا تعني الدعوة إلى تشكيل لجنة تحقيق حول هذه القضية من خارج الجيش؟ لم تمنع خطورة التشكيك بجاهزية القوات البرية لجيش العدو، كما ورد في وثيقة مفوض شكاوى الجنود اللواء اسحاق بريك، دون حصول سجال علني مع قيادة الجيش التي أعلن


سُرِقت بيانات عشرات آلاف المواطنين اللبنانيين. اختُرقت خصوصياتهم وتعرّض البعض للابتزاز. المشتبه في كونه العقل المدبّر لعملية القرصنة هذه هو الموقوف خليل صحناوي، الذي دخل قراصنته إلى داتا أوجيرو وأجهزة أمنية، وأتاحوا له التحكّم بمعلومات حسّاسة مع القدرة على التلاعب بمضمونها، فضلاً عن التنصت على اتصالات الهاتف الثابت! لكن حتى اللحظة، لم يجد القضاء سبيلاً لاتهام الرجل بارتكاب جناية! الصحناوي اعترف بالاستيلاء على معلومات حسّاسة،


بقلم : خليل إبراهيم المتبولي - تدّهْوَر * مين يا حرام ؟ - شو مين يا حرام ؟ * مين يللي تدّهْوَر - الوضع * قصدك الوضع الإقتصادي والسياسي ... - إيه ، حبيبي الوضع الإقتصادي والسياسي والإجتماعي والبيئي ... * بس مش شي جديد هيدا ! - إيه بعرف ، بس هالمرّة تدّهْوَر عالآخر * أف ، لهالدرجة ؟! - إيه وأكتر ، راكب هالوضع بسيارة حكومية ، والظاهر اتدَهْوَرِت الحكومة مع الوضع * يا ساتر !! - ترابي أو باطون ؟! * كلّو


ليس لدى رفيقه القديم رقم هاتفه. نسأله: ألا تعرف أحداً مِن رفاقه قديماً، أو إخوانه حاليّاً، يعرف رقم هاتفه؟ كلا، لا أحد. حسناً، كيف سنصل إليه؟ أين نجده؟ تجده، يوميّاً، عند كلّ صلاة في جامع الإمام علي - الطريق الجديدة. لعلّ الرفيق عمّار جرادة سابقاً، أو الشيخ محمد عمّار حاليّاً، بعد كثرة سؤالنا عنه، أخذ علماً أنّ أحدهم يبحث عنه ليلتقيه. ننتظره أمام باب الجامع، قبيل صلاة المغرب، فلا يأتي... على غير عادته. روّاد الجامع، الذين يع