New Page 1

تحوّل مبنى بلدية صيدا إلى خلية نحل جراء تشكيل خلية أزمة لاستقبال استمارات العائلات المتضررة من تداعيات أزمة كورونا في منطقة صيدا، ومن دون أي تمييز طائفي أو مناطقي أو وفق الجنسية. خلية الأزمة تتشكّل من عدد كبير من المتطوعين من الجمعيات الأهلية في منطقة صيدا. وسيقوم هؤلاء المتطوعون خلال المرحلة الثانية من الحملة بتوزيع القسائم على البيوت.



بالفيديو.. رزق الله ع صيدا أيام زمان


أفاد مراسل "​النشرة​" في النبطية أن عناصر من ​قوى الامن الداخلي​ و​امن الدولة​، نظموا​​​​​ حواجز عند مداخل ​مدينة النبطية​ بهدف تطبيق قرار ​وزارة الداخلية​ القاضي بسير السيارات و​الشاحنات​ والدراجات النارية حسب ارقام اللوحات واليوم هو مخصص لارقام اللوحات المفردة. ولوحظ ان ​حركة مرور​ السيارات على ​دوار ك


افاد مراسل "​النشرة​" في صيدا، ان المدينة شهدت حركة خفيفة في حركة السيارات بعدما اقامت ​القوى الأمنية​ ومفرزة السير حواجزا لقمع المركبات المخالفة في الأيام التي لا يسمح لها بالسير وفق قرار وزير الداخلية ​محمد فهمي​ والتي تضمن السماح للمركبات ذات الارقام المفردة بالسير ايام "الاثنين والاربعاء والجمعة" والمزدوجة ايام "الثلثاء والخميس والسبت" ومنعها جميع من السير يوم الاحد. وركزت ​ال


أحيا وزير الطاقة والمياه ريمون غجر الجدال حول سد بسري وجر مياه الأولي إلى بيروت الكبرى. بعد أن ظن البعض أن انتفاضة 17 تشرين الأول قد قلبت صفحة المشروع، بثّ غجر الدم في شرايينه بعد توقف الأشغال قسراً منذ سبعة أشهر، بعد أن قام الناشطون والمعترضون بطرد المتعهدين من مرج بسري وتحرير مداخله التي أقفلت بوجه الناس. فما الذي استجد؟ في الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء، كان البند الأول على جدول أعمالها "عرض تطور الأشغال في مشروع زيادة ت


أفاد مراسل "​النشرة​" في ​حاصبيا​ أنه مع دخول قرار وزير الداخلية و​البلديات​ ​محمد فهمي​ تنظيم سير الآليات والمركبات على الطرقات يومه الأول وضرورة الالتزام بمعايير ​الوقاية​ تفاديا للاكتظاظ وخفاظا على ​السلامة العامة​ تطبيقا لقرار التعبئة العامة لمواجهة فيروس ​الكورونا​ فقد رفعت ​القوى الأمنية​ من تدابيرها الأمنية في منطقة حاصبيا


واصلت مفوضية الدفاع المدني في جمعية الكشاف العربي حملات التعقيم ضد فيروس كورونا، وقد شملت الحملة الأحياء الداخلية الشعبية في منطقة الفيلات، ومدرسة الغد المشرق. كما قام المتطوعون بتعميم إرشادات الوقاية والسلامة للمواطنين . وكذلك شاركت وحدات من فوج الدفاع المدني مع بلدية صيدا بتوزيع 2000 حصة صحية على البيوت في صيدا القديمة. وقد لاقت هذه المبادرة الاستحسان والتقدير من قبل المواطنين .. من ناحية ثانية لا تزال مفوضية الجنو



افاد مراسل "النشرة" في صيدا بأن الإستعدادات للبدء بتوزيع القسائم الشرائية الغذائية تتسارع وتيرة انجازها، من ​بلدية صيدا​ في إطار خطة المجلس البلدي برئاسة ​محمد السعودي​ لدعم صمود الأهالي في مواجهة تداعيات ​فيروس كورونا​، في وقت إستكملت البلدية المرحلة الثانية من الحصص الصحية حيث جرى توزيع 2000 حصة من مواد التنظيف والتعقيم على العائلات في أحياء ​صيدا القديمة​ وذلك بالتعاون مع مت


ذكر مراسل "​النشرة​" في النبطية أنّ "أجواء ​عيد الشعانين​ غابت عن مدينة النبطية لأوّل مرّة، وأقفلت ​كنيسة السيدة​ في المدينة وكنيسة دير ​مار أنطونيوس​ وكنيسة ​بلدة الكفور​ أبوابها التزامًا بحال التعبئة العامة لمنع انتشار فيروس "كورونا"، وقد واقتصر الأمر على إحياء المناسبة وشعائر الشعانين في المنازل". في هذا الإطار، وجّه رئيس ​دير مار أنطونيوس​ في R


نداء إنساني للتبرع بدم من فئة +AB للمريض " زاهر إسماعيل". للتبرع التوجه إلى مستشفى لبيب الطبي في صيدا، أو التواصل مع السيد يوسف الأمين على الرقم : 03/742106


اثناء توقف سيارة الصحافي الزميل محمد الزعتري "ابو يونس" الى جانب الطريق في منطقة "البرغوث" في صيدا , سقط خزان مياه من سطح مبنى "مجذوب وجودي" على السيارة بشكل مباشر مما الحق بها اضرار مادية جسيمة .. وكان احد سكان المبنى كان قد وضع الخزان على السطح لاستخدامه، ولكن قبل تركيبه وتوصيله فإن الرياح القوية دفعته من السطح وأسقطته على سيارة الزميل الزعتري.


ذكر مراسل "​النشرة​" في صيدا، أنّ "​مدينة صيدا​ التزمت ب​الحجر المنزلي​ في عطلة نهاية الأسبوع، وقد ساعد الطقس غير المستقر، المصحوب بالرياح القوية والمغبرة، على ملازمة المواطنين لمنازلهم، وقد شهدت الشوارع الرئيسية حركة خفيفة، فيما واصل السوق التجاري إقفاله". ولفت إلى أنّ "من جهتها، واصلت ​القوى الأمنية​ إقفال سوق بيع السمك بالجملة "الميرة". في هذا الإطار، أكّد نقيب الصيادين ن


أفاد مراسل "​النشرة​" في ​النبطية​ بأنّ "دوريات من ​فرع المعلومات​ في ​المديرية العامة للأمن العام​ في النبطية نفّذت حملة على المؤسّسات والمحال في مدينة النبطية ومنطقتها، تنفيذًا لخطّة ​الحكومة​ بالتعبئة العامة ومنع التجول والإكتظاظ في الأماكن العامة، وإقفال المؤسّسات غير المخوّل لها بالعمل".