New Page 1


حضرتنا من الرأي العام صوت للي ما إلهم صوت كيف حالك .. والله تمام عايش من قلة الموت حضرتنا من الرأي العام منصلي كتير .. ومنصوم منهلك .. مننام ومنقوم ومنرجع نهلك وننام حضرتنا من الرأي العام حضرتنا ما بتعرفنا الرأي العام .. تشرفنا تزوجنا وصار عنا ولاد عم ننجد فراش جداد حتى ينام الرأي العام حضرتنا من الرأي العام حضرتنا الأكترية تسع وتسعين بالمية طرحنا من المية واحد والواحد وحده قاعد قاعد




أمي يا ملاكي يا حبي الباقي الى الأبد و لا تزل يداك أرجوحتي و لا أزل ولد يرنو إلى شهر و ينطوي ربيع أمي و أنت زهر في عطره أضيع و إذ أقول أمي أفتن بي أطير يرف فوق همي جناح عندليب أمي يا نبض قلبي نداي إن وجعت و قبلتي و حبي أمي إن ولعت عيناكِ ما عيناكِ أجمل ما كوكب في الجلد أمي يا ملاكي يا حبي الباقي إلى الأبد


يا قاتلي يا قاتلي ولهاً، أحييتني تيها كلّ الأغاني سدىً، إن لم تكن فيها جراح حبك تذكارٌ على جسدي إن كان لي فيك خيرٌ، لا تداويها ونار حبّك في روحي مقدّسةٌ ما أكثر الدمع لكن ليس يطفيها خذني إليك، وشكّلني... وكن صفتي أحقّ أنت بروحي أن تسمّيها ما نِمت إلا لأني قد أراك غداً ما قُمتُ إلا لشمسٍ أنت تُضويها وما تركتُ صلاةً في هواك جوىً فأنت قِبلةُ قلبي إذ أصليها.




ست الحبايب ياحبيبه يااغلى من روحي ودمي ياحنينة وكلك طيبة يارب يخليكي يا أمي زمان سهرتي وتعبتي وشلتي من عمري ليالي ولسه برضه دلوقتي بتحملي الهم بدالي انام وتسهري وتباتي تفكري وتصحي من الآدان وتيجي تشقري تعيشي لي ياحبيبتي يا أمي ويدوم لي رضاكي أنا روحي من روحك انت وعايشه من سر دعاكي بتحسي بفرحتي قبل الهنا بسنة وتحسي بشكوتي من قبل ماأحس أنا يارب يخليكي ياأمي يارب يخليكي ياأمي لو عشت طول عمري أوفي جمايلك




عالضيعه يمه عالضيعه وديني وبلا هالبيعه جينه نبيع كبوش التوت ضيعنه الألب إبيروت يشماتة شباب الضيعه عالضيعه يمه عالضيعه يمه لمين بدنا نحكي إصتنا يمصيبتنا وياجرستنا هالشب السبب لوعتنا بايع ألبو تنعشر بيعه عالضيعه يمه عالضيعه يمه غلطنه الي بنظره حبينا ياريت شويه تروينا نحنه كل الحأ علينا عمرا ماكانت هالبيعه عالضيعه يمه عالضيعه يمه ياليل ألأمَر مش داري بألبي وبحرئت ناري ياليل ,,, ياليل


مقطع من قصيدة الجدارية لمحمود درويش لعلَّنا لم نفترق أَبداً - أَتعرفني ؟ بكى الوَلَدُ الذي ضيَّعتُهُ : لم نفترق لكننا لن نلتقي أَبداً وأَغْلَقَ موجتين صغيرتين على ذراعيه وحلَّّق عالياً كم من الوقت انقضى منذ اكتشفنا التوأمين : الوقتَ والموتَ المُرَادِفَ للحياة ؟ ولم نزل نحيا كأنَّ الموتَ يُخطئنا فنحن القادرين على التذكُّر قادرون على التحرُّر سائرون على خُطى جلجامشَ الخضراءِ من زَمَنٍ إلى زَمَنٍ و